السبت 6 يونيو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

خطيبة بوريس جونسون تقول إنها شعرت بأعراض كورونا ثم بدأت فى التحسن

كشفت كاري سيموندس، خطيبة رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، اليوم السبت، أنها أمضت الأسبوع الماضي في الفراش وهي تعاني من أعراض فيروس "كورونا" المستجد، لكنها شعرت أن حالتها بدأت في التحسن بعد الخلود للراحة لمدة 7 أيام.



وأضافت سيموندس، التي تحمل جنينا في أحشائها، عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "أمضيت الأسبوع المنصرم في الفراش أعاني من الأعراض الأساسية لفيروس كورونا، لم أكن في حاجة للخضوع لاختبارات، وبعد سبعة أيام من الراحة أشعر بأنني أفضل وفي طريقي للتعافي".

وكان بوريس جونسون قال، أمس الجمعة، إنه لا يزال في عزلة، ويعاني من أعراض طفيفة لمرض (كوفيد-19)، بما في ذلك ارتفاعا في درجة الحرارة، وذلك بعد 7 أيام من اكتشاف إصابته بفيروس "كورونا" المستجد.

وسجلت وزارة الصحة البريطانية، اليوم السبت، أعلى ارتفاع يومي في حالات الوفاة إثر الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، إذ سجلت اليوم 708 حالات وفاة جديدة، في غضون 24 ساعة.

وذكرت الوزارة، في بيان اليوم، "توفى 708 مرضى ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 4313 حالة".

وأضافت أنه تم "تسجيل 3735 إصابة جديدة بالفيروس ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 41903".

ووصل عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، على مستوى العالم، أكثر من مليون و100 ألف إصابة، في حين وصلت الوفيات إلى أكثر من 60 ألف.