الجمعة 29 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

التزامك في المنزل هيساعدك وهيساعدنا في علاجك

طبيب حجر صحي بالإسماعيلية: أكافح كورونا من أجل "مهنتي_وطني_أهلي"

وقع  الاختيار على الدكتور شريف العزب أخصائي الصدر للقيام بدوره ضمن الجيش الأبيض  بمستشفي أبو خليفة "الحجر الصحي " فى  الإسماعيلية ،حيث أن هذا التخصص  هو المطلوب لمحاربة فيروس كورونا المستجد.



 

  وقال الدكتور شريف العزب: تم اختياري من قبل  الدكتور سعيد السقعان وكيل وزارة الصحة بالإسماعيلية منذ بداية تخصيص مستشفي أبو خليفة كحجر صحي،وهو ما كنت اتمناه منذ بداية ظهور الفيروس لقيامي بإحدي الأدوار الوطنية تجاه بلدي وخدمة لشعبنا الحبيب،فضلا عن حرصي علي أهلي الذين ومن الممكن تعرض حياتهم للخطر في حالة تفشي وانتشار الفيروس،الامر الذي دفعني والاستمرار في الحجر الصحي عقب مرور 15 يوما من تاريخ التحاقي بالمستشفي،حينما طلب مني الإختيار بين "الإكتفاء بهذه المدة والعودة الي زوجتي  وابنائي او الاستمرار في اداء دوري داخل المستشفي ".

وتابع العزب : فضلت الاستمرار بمستشفي ابو خليفة وتمديد فترة خدمتي الطبية إلي الآن ،بالرغم من انه ومن المعروف عدم دخول المستشفي إلا الحالات الإيجابية فقط من مرضي فيروس كورونا ،ففي حالة ظهور الأعراض الخاصة بالفيروس من إرتفاع في درجة حرارة الجسم والسعال "الناشف "يتوجه المصاب الي مستفي "الصدر أو الحميات " وعليه يتم عمل "مسحة طبية " لتحديد الإصابة من عدمها ،وفي حالة التأكد من الإصابة يتم تحويلة الي مستشفي الحجر الصحي.

وأشار إلى أن دوره يبدأ باستكمال بيانات والتاريخ المرضي للمصاب ،"متي ظهرت الأعراض،ومن تعامل معه خلال تلك الفترة، ثم يتحدث معه لبث الطمأنينة داخل نفسه بالقول: "كلنا معاك وسنقضي علي هذا المرض "مع تأكيدي للمريض بأن نتائجة الطبية ستتحول من الإيجابية الي السلب في أقرب وقت بمشيئة من الله ومساعدتك لتخطي تلك الأزمة، وفي هذه الحالة سيتم اكتساب المريض المناعة الكاملة ضد أي مرض أو فيروس آخر، وأقوم بإجراء المسحة الطبية الأولي للمريض  عقب مرور 4 أيام ،ومنه كل 48 ساعة ،وعلي حسب الجدول الطبي.

 

وأكد طبيب الحجر الصحى بمستشفى ابوخليفة علي أنه وبحمد الله تم شفاء 90% من الحالات الإيجابية داخل مستشفي الحجر الصحي منذ بداية ظهور كورونا المستجد حتي في حالات إصابة المريض بالالتهاب الرئوي. أما عن حالات الإصابة بين الطاقم الطبي المعالج لفيروس كورونا المستجد ،فيقول أخصائي الصدر: نحن معرضون كأطباء صدر دائما للعدوي بأي مرض آخر أصعب من الكورونا ،وهو ما يجعلنا مهئين دائما لذلك ،"فما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن "،فنحن نأخذ بالأسباب والالتزام بالإجراءات الوقائية حيال ذلك.

وفي الختام يبعث الدكتور شريف العزب أخصائي الصدر وأحد أعضاء الطاقم الطبي المعالج بمستشفي أبو خليفة الحجر الصحي بالإسماعيلية،رسالة طمأنة لجموع الشعب المصري وأهمية الإلتزام بالمنازل، ليس فقط للتصدي لفيروس كورونا المستجد ولكن للمشاركة في العملية التنظيمية للاقبال والتهافت علي المستشفيات وأماكن العلاج من قبل المصابين فضلا عن عدم تفشي وانتشار المرض من خلال العدوي الفيروسية ،فالتزامك في المنزل "هيساعدك وهيساعدنا علي التصدي  لفيروس كورونا في مصر "،وفي حالة خروجك من المنزل يجب اتباعك الاجراءات الوقائية اللازمة من الغسيل المستمر للايدي بالمياه والصابون  كل 20 دقيقة علي مدار اليوم فضلا عن تطهير الاسطح بصفة مستمرة.