الجمعة 29 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تعرف على تفاصيله.. التطبيق الإلكتروني لتدوير المخلفات

التقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، اليوم، المهندس أيمن عصام رئيس قطاع الشؤون الخارجية والقانونية لشركة فودافون مصر، ومي ياسين رئيس قسم الاستدامة لفودافون مصر، لبحث آليات التعاون في تنفيذ التطبيق الإلكتروني "إي تدوير E Tadweer" لتدوير المخلفات الإلكترونية، من خلال مشروع إدارة المخلفات الطبية والإلكترونية التابع لوزارة البيئة، الذي يتم تنفيذه من خلال البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة بمصر.



 

حضر الاجتماع ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومدير مشروع إدارة المخلفات الطبية والإلكترونية وعدد من قيادات الوزارة.

 

وأكدت وزيرة البيئة حرص الوزارة على تشجيع القطاع الخاص للعمل في مجال خدمة البيئة والمساهمة في حل القضايا البيئية، مشيرة إلى أن قطاع البيئة في مصر سواء على المستوى الحكومي أو شركاء التنمية يعمل على الدفع بعجلة الاستثمار في مجال البيئة من خلال تحويل المشكلة إلى فرصة، وتوفير فرص عمل بيئية للشباب، خاصة في ظل اهتمام القيادة السياسية بدمج البعد البيئي في مجالات التنمية للحد من التدهور البيئي للموارد الطبيعية وحفاظا عليها للأجيال القادمة.

 

واستعرض ممثل شركة فودافون مصر آليات لتنفيذ التطبيق بما تملكه من تكنولوجيا متطورة في هذا المجال، وفي ظل اهتمامها بقضايا البيئة واستدامتها، كما استعرض المبادرات التي تقوم بها الشركة بالتعاون مع عدد من الوزارات في مجالات التنمية، بما فيها مبادرة زيرو بلاستيك التي تتمثل في الاستغناء الكامل عن كافة المنتجات البلاستيكية والاتجاه إلى المنتجات الصديقة للبيئة، التي بدأت بتطبيقها داخل الشركة بالفعل وغيرها من المبادرات البيئية.

 

كما تطرق اللقاء إلى آليات تعريف المواطنين بكيفية التخلص من مخلفاتهم الإلكترونية بطريقة آمنة ووسائل التحفيز المناسبة لهم لتشجيعهم على الاستفادة من تطبيق إي تدوير في التخلص من مخلفاتهم الإلكترونية مقابل نقاط تحفيزية أو قسائم شراء لبعض المنتجات، وكذلك نشر فيديوهات بيئية قصيرة عن التخلص الآمن من المخلفات الطبية بالمنازل على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال تطبيقات الشركة وصفحتها على فيس بوك.

 

وشددت ياسمين فؤاد على دور نشر رسائل التوعية في رفع وعي المواطن بكيفية التخلص الآمن من المخلفات الطبية بالمنزل في ظل الحالة الطارئة التي تمر بها البلاد في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، إلى جانب ما تضمنه المبادرة الرئاسية "اتحضر للأخضر" من مجموعة من الرسائل البيئية للمواطنين ترتبط ارتباطا وثيقا بحياتهم اليومية، ودور الشركة في المساهمة في نشر تلك الرسائل لقطاع كبير من الشعب المصري لتوعيته من خلال قدرتها على الوصول لأكبر عدد من المشتركين البالغ عددهم ٤٤ مليونا.