الأحد 12 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزير الصحة السعودي: المرحلة المقبلة ستكون الأكثر صعوبة والإصابات بكورونا قد تبلغ 200 ألف

أكد وزير الصحة السعودي، توفيق الربيعة، أن المرحلة المقبلة لأزمة فيروس كورونا المستجد ستكون الأصعب في المملكة، بل في العالم، محذرا من أن عدد الإصابات في البلاد قد يبلغ 200 ألف حالة.



 

وقال  وزير الصحة السعودي، توفيق الربيعة،اليوم الثلاثاء، أن الدولة تعاملت مع أزمة كورونا بمنتهى الشفافية والوضوح. وقال خلال مؤتمر صحفي إن الدولة لم تقصر في تلبية جميع الميزانيات المرفوعة لمكافحة الفيروس المستجد، مؤكداً أنه تمت الموافقة على تخصيص 7 مليارات ريال إضافية لمكافحة كورونا

 

كما أعرب عن أسفه لعدم تعامل البعض مع تلك الأزمة الصحية بالجدية الكافية، مضيفاً أن معدل الحركة المرورية لا يزال مرتفعا وهذا لا يحقق الهدف المطلوب.

 

وأشار إلى أن البعض لم يلتزم للأسف بمنع التجمعات والمخالطة. كما نبه إلى أن ارتفاع الإصابات قد يصل إلى مستوى يفوق طاقة القطاع الصحي. وأوضح أن محاصرة الإصابات قد تحتاج لمدة بين 4 أشهر وسنة

 

إلى ذلك، شدد على أن ارتفاع أعداد الإصابات بكورونا يعتمد على الالتزام بالإجراءات الاحترازية. وأوضح أن تهاون البعض في الالتزام بالإجراءات سيرفع عدد المصابين في المملكة.

 

 

من جهته أوضح المتحدث باسم الوزارة، محمد العبد العالي أنه 203 حالات سجلت خلال الـ 24 ساعة الماضية، أضيفت لها مجموعة جديدة اليوم ليصل الاجمالي إلى 2795 حالة في المملكة.