الإثنين 6 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أصبحت مدرًبا (5).. كرويف «المكار» صاحب تغيير مسار كرة القدم

"من السهل أن تُلعب كرة القدم، لكن من الصعب أن تلعب الكرة السهلة"، تلك هي الكلمات التي أمن بها "المتمرد" وعمل بها حتى صنع أسلوبًا خاصا به، بل وتمكن من إحداث التأثير في طريقة ممارسة كرة القدم.



 

 

وفي الحلقة الخامسة من سلسلة "أصبحت مدربًا" نسلط الضوء على المتمرد وصانع الجيل الذهبي لنادي برشلونة، الهولندي يوهان كرويف.

 

 

بعد مسيرة كروية رائعة سطر كرويف خلالها إنجازات مهمة بحصوله على الكرة الذهبية 3 مرات في أعوام 1971 و1973 و1974 واختير في التشكيل المثالي لكأس العالم في القرن العشرين وغيرها من الجوائز، قرر تعليق حذائه والاتجاه لعالم التدريب حيث قاد أياكس إلى الفوز ببطولة كأس هولندا وأيضا توج معه بكأس الكؤوس الأوروبية.

 

 

ومن ثم انتقل "المتمرد" لقيادة برشلونة الإسباني في عام 1988، ونجح رفقتهم في حصد 11 بطولة من بينهم أربعة ألقاب متتالية للدوري الإسباني، كما تمكن من تحقيق أول لقب لبرشلونة في دوري أبطال أوروبا عام 1992.

 

 

ولم تكن إنجازات كرويف مع برشلونة في عدد البطولات التي حققها، لكن أضاف أسلوب جديد يسمى "تيكي تاكا" والمستمد من فكر "الكرة الشاملة".

 

 

واتخذ بيب جوارديولا مدرب برشلونة السابق ومانشستر سيتي الحالي، الهولندي قدوة له، وصرح قائلًا: "يوهان كرويف وضع الأساس، وسار على نهجه مدربو برشلونة سواء باستلهام طريقة لعبه أو تطويرها".

 

 

وساهم كرويف أيضًا في تطوير أكاديمية "لاماسيا" التي أمدت النادي الكتالوني بلاعبين أمثال كارلوس بويول وتشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا وليونيل ميسي وجيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس.