الجمعة 5 يونيو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أحمد زاهر: أعشق الأدوار الصعبة التي تستفز قدراتي التمثيلية

أعرب الفنان أحمد زاهر عن سعادته بردود الأفعال الإيجابية التي تلقاها عن دوره في مسلسل "البرنس" والذي يخوض به ماراثون الدراما الرمضاني هذا العام، واصفا شخصية "فتحي" التي يقدمها في العمل بأنها من أصعب الأدوار التي جسدها في عالم الدراما التليفزيونية.. مشيرا إلى أنه يعشق تجسيد الأدوار الصعبة التي تستفز قدراته التمثيلية.



 

وقال أحمد زاهر- في حوار مع وكالة أنباء الشرق الأوسط - إن شخصية "فتحي" الشريرة التي أجسدها خلال مسلسل "البرنس" من أصعب الأدوار التي جسدتها، وأرهقتني للغاية، حيث تحمل صعوبة درامية شديدة وتطلب الأمر مني دراسة أبعادها النفسية لأنها تتلون باستمرار طوال أحداث العمل ،لذلك بذلت جهدا كبيرا لإقناع الجمهور بها،وهو ما لمسته من ردود أفعال المشاهدين،فكرههم لتلك الشخصية شهادة نجاح لدوري في المسلسل. ولفت إلى أن أهم ما يميز مسلسل "البرنس" السيناريو المحكم للأحداث وأن كل الأدوار التي يتم تجسيدها داخل العمل قوية ومهمة ومؤثرة على سير الأحداث، إلى جانب أن العمل ينتمي لنوعية الميلودراما الشعبية التي يميل إليها الجمهور لكونها تحدث في حارة شعبية.

 

وعن معيار قبوله للمشاركة في أي عمل درامي، قال أحمد زاهر إنني أحرص على التنوع ولا أحصر نفسي في أدوار بعينها ولا تشغلني مساحة الدور بقدر ما يشغلني قوة تأثيره على سير الأحداث .. مضيفا " أن هناك اعتقادا خاطئا لدى البعض بأن مشاركة أي فنان في أي عمل كضيف شرف يقلل منه وهذا غير صحيح،فقد شاركت مع ياسر جلال في 3 مشاهد فقط في مسلسل "رحيم" وحقق العمل نجاحا كبيرا، كما شاركت بدور المحامي "جمال لبة" مع السقا في العام الماضي، ونجح أيضا".

 

وعن تعاونه مع المخرج محمد سامي في مسلسل "البرنس"، قال زاهر إن المخرج محمد سامي مخرج متميز يمتلك أدواته الخاصة، إلى جانب اهتمامه بكافة التفاصيل الدقيقة الخاصة بجميع مشاهد العمل لتخرج في أبهى صورة ممكنة لتقنع جمهور المشاهدين،ويعتبر مسلسل "البرنس" هو خامس تعاون لي معه،حيث شاركت معه في مسلسلات "آدم" و"حكاية حياة" و"كلام على ورق" و"ولد الغلابة".

 

وأضاف "سر نجاحي مع المخرج محمد سامي في تلك الأعمال أنه يوجد بيننا تفاهم كبير لدرجة أنني أفهم ما يريد أن يخبرني به قبل أن يتحدث، لذلك إذا عرض علي المشاركة معه في عمل جديد حتى إذا كانت مشاركتي ستكون قاصرة على مشهد واحد، فإنني لن أتردد وسأشارك معه لأنه يفهم الدراما كما ينبغي ويهتم بالتركيز على الممثل خلال التصوير ودرجة تقمصه للشخصية وانفعالاتها فهو يعلم جيدا كيف يخرج كل الطاقات الممكنة لكل شخصية". وعن رأيه في مستوى الدراما، أثنى الفنان أحمد زاهر على مستوى المسلسلات في الماراثون الرمضاني لهذا العام .. مشيرا إلى أن موضوعات أغلب المسلسلات قوية وتتميز بالتنوع والاختلاف.. لافتا إلى أن موسم الدراما هذا العام من أقوى المواسم على الإطلاق ويصعب مقارنة أي عمل درامي بآخر لقوة المستوى إلى جانب اختلاف طبيعة الموضوع الذي يتناوله العمل .. موضحا أن مسلسلي "الاختيار" و"الفتوة" من أفضل الأعمال الدرامية التي يتابعها هذا العام.