الخميس 24 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

جوتيريش: أزمة كورونا تتطلب من المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات غير مسبوقة

   أبدى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش قلق المنظمة العالمية البالغ إزاء جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، قائلا إنها تتطلب من المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات غير مسبوقة.



 

 

وقال جوتيريش، في مقابلة مع وكالة "نوفوستي" الروسية أوردتها قناة (روسيا اليوم)، "إن الوضع حول تفشي هذا الفيروس غير مسبوق ويتطلب ردا غير مسبوق، نشعر بالحزن العميق إزاء وفاة من راحوا ضحية الوباء وقلقون للغاية من أن كثيرا من الوفيات ستأتي، لاسيما في الدول الأكثر عرضة لخطر كورونا".

 

 

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة على أن المنظمة منخرطة بالكامل في الجهود الرامية إلى إنقاذ الأرواح ومنع المجاعة وتخفيف معاناة الناس، بالإضافة إلى مشاركتها في وضع خطط لتجاوز تبعات الجائحة في الدول المتضررة بالفيروس.

 

 

وحول قرار الولايات المتحدة وقف مساهماتها في ميزانية منظمة الصحة العالمية وتحميلها الصين المسؤولية عن تفشي الفيروس، قال جوتيريش إن الوقت الحالي ليس مناسبا لمثل هذه الخطوات.

 

 

وأضاف: "عندما نطوي صفحة (كوفيد-19) سيكون لدينا الوقت الكافي لإلقاء نظرة إلى الوراء ودراسة كيفية ظهور هذا المرض وإلحاقه الدمار بجميع أنحاء الكرة الأرضية بهذه الوتائر السريعة وكيفية تعامل جميع الأطراف مع الأزمة، لكن الوقت الحالي ليس مناسبا لذلك ولخفض الموارد المخصصة لعمليات محاربة الفيروس التي تنفذها منظمة الصحة العالمية أو أي وكالة إنسانية أخرى".

 

 

وأبدى الأمين العام قناعته بأن الدروس التي سيستخلصها العالم من جائحة كورونا ستحظى بأهمية قصوى بالنسبة للتعامل مع مثل هذه الأزمات مستقبلا.

 

وأضاف أن أهم شيء في محاربة كورونا هو الوحدة بين الحكومات وبين الشعوب، وجدد دعوته إلى إعلان هدنة عالمية بغية التركيز على مساعي مكافحة الوباء وعواقبه. وأعرب الأمين العام عن أمله في أن يتمكن مجلس الأمن الدولي من التوصل إلى إجماع وإصدار قرارات تسهم في تحقيق هذا الهدف.