الخميس 4 يونيو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

اعتذار رسمي من نقابة المهن التمثيلية للتشكيليين

الحلقة رقم 16 من مسلسل الرمضاني "رجالة البيت" الذي يقوم ببطولته أكرم حسني وبيومي فؤاد وأحمد فهمي، أثارت غضب واستياء العديد من الفنانين التشكيليين حيث جاء فيها سخرية وإساءة من لوحات الفن التشكيلي، بالرغم من أن الممثل بيومي فؤاد خريج كلية الفنون الجميلة، جاء بالمشهد أنه يريد أن يصبح رسامًا مشهورًا يبيع لوحاته بسعر عالٍ فعرض لوحاته بقاعة عرض، ودار حوار بينه وبين الممثل أحمد فهمي عن معنى اللوحة، وانه لا يفهم بما بداخلها فناقشه بمعلومات مغلوطة ساذجة تسيء بالفن باعتبار هذه المغالطات كوميديا.



 

ثم اقترب من بيومي فؤاد رجل يريد أن يدخل حمام قاعة العرض ويحتاج ورقًا، فنصحه بيومي فؤاد أن يشتري إحدى لوحاته وأن ورقها يصلح للحمام، ومع الأسف بالمشهد مفردات أخرى قمة في الإسفاف.

 

أعلنت ا. د. صفية القباني نقيب الفنانين التشكيليين، أنه حان الوقت لتعديل صورة الفنان التشكيلي السلبية في الدراما والميديا، التي عانى منها كثيرًا، مؤكدة أن الفنان التشكيلي هو صانع الحضارة وهو من بنى مصر ودور المعابد والمساجد والكنائس، وهو من غير التاريخ وسطره على جدران المعابد، ومن خلاله عرفنا حضارتنا وتاريخنا فكل التحية والتقدير لهم جميعًا.

 

وأوضحت "القباني" حرصها على رصد صورة الفنان التشكيلي في الأعمال الإذاعية والتليفزيونية والدراما خلال شهر رمضان، من خلال لجنة الرصد للأعمال الدرامية والبرامجية بالنقابة، مؤكدة أنها تولي أهمية خاصة لصورة الفنان التشكيلي في الأعمال الإذاعية والتليفزيونية نظرا لانعكاس هذه الأعمال على صورة الفنان المصري.

 

وعقب هذه الحلقة سارعت د. صفية القباني نقيب التشكيليين بالاتصال بنقيب المهن التمثيلية الفنان أشرف زكي، وأبدت اعتراضها وأنها تتحفظ على ما شاهدته وتعترض عليه لأن دورها كنقيب للتشكيليين الحفاظ على الكيان بشكل عام والفنان التشكيلي بشكل خاص.

 

وعلى الفور تقدم الفنان أشرف زكي باعتذار رسمي للنقابة الفنانين التشكيليين معبرا عن أسفه عما بدر في الحلقة.