الخميس 9 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

صورة فوتوغرافية تعيد الحياة إلى التنين الأزرق "صور"

على مر السنوات ظل التنين الأزرق رابضُا في صمت يتحين الفرصة تلو الأخرى للظهور، عسى أن يلتفت له أحد، ولكن لا شيء يحدث، فقط تمر الأيام والأعوام.. إلى أن حان الوقت ليبدو التنين بلونه الأزرق شاخصًا للعيان بفضل صورة فوتوغرافية.. فما القصة؟



 

 

 

 

 

وجهتنا اليوم إلى غرب البرتغال لمشاهدة نهر "أودوليت" الشهير باسم "التنين الأزرق"، وهو أحد روافد نهر "غواديانا"، وسمي بهذا الاسم نسبة إلى شكله الملتوي الذي يشبه التنين، بالإضافة إلى عمق لونه الأزرق الساطع المذهل.

 

ظل النهر لسنوات عديدة لا يعرف عنه الكثيرون أي شيء، ولم يكن مثيرا للإعجاب على الإطلاق، حتى التقط له "ستيف ريتشاردز"، وهو أحد المصورين المحترفين، صورة رائعة أثناء أحد رحلاته من كارديف إلى فارو، التي أثارت إعجاب الآلاف حول العالم وتم مشاركتها على نطاق واسع.

 

 

 

ينبع النهر في جبال سيرا دي كالدييراو، ويتدفق عبر بلدة ساو براس دي ألبورتيل، وتقع على ضفتيه منازل بيضاء أضافت للمشهد سحرًا خاصًا، وقد اعتبر الكثيرون نهر التنين مجرد شائعة فقط إلى أن تم الكشف عن شكله الرائع في صورة أسطورية أكسبته شهرة واسعة وجعلته مقصدا للسائحين سنويا.