السبت 28 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

سعد الصغير: "ولاد إمبابة" نجح رغم الصعوبات ..وأعتذر للجمهور لهذه الأسباب

سعد الصغير
سعد الصغير

اختلفت الآراء حول مسلسله "ولاد إمبابة"، الذي شارك به في الماراثون الرمضاني لهذا العام، بين مؤيد ومعارض، ورغم أنه يتعامل ببساطته وطبيعته الشعبية إلا أن هناك من يتقبله ومن يرفضه أو ينتقده إنه الفنان الشعبي سعد الصغير.



 

“بوابة روز اليوسف" حاورته حول مشاركته في المسلسل الدرامي "ولاد إمبابة" وكواليس عمله به وتفاصيل أخري تجدونها في الحوار التالي:

             

قصة "ولاد إمبابة" كانت في الأصل فكرتك، فكيف كانت التجربة؟

 

بالفعل العمل من فكرتي وذهبت بالفكرة إلي الكاتب أيمن بكري كي يكتبها لي ،والحمد لله التجربة حققت النجاح رغم كل الصعوبات التي مرت بها.

 

وما الذي قمت به لتهيئة نفسك لهذا الدور ؟

 

تحضرت لشخصيتي بالعمل من خلال دراستها جيدا من كافة النواحي كي أكون ملما بجميع تفاصيلها إضافة لعقد العديد من الجلسات التحضيرية مع سيناريست العمل ومخرجه.

 

شخصية "عسلية بنبوخ" بمسلسل "ولاد إمبابة" إلى أي حد تشبه سعد الصغير؟

 

شخصية"عسلية بنبوخ" تشبهني في كل شئ، في حبه لأخيه الذي يجسد دوره ضمن الأحداث الفنان مصطفي أبو سريع وحبه الشديد لوالدته فأنا أحب والدتي كثيرا فهي ودعواتها سر نجاحي في الحياة وبدونها  لا أساوي شيئا.

 

وما الصعوبات التي واجهتك؟

 

الحقيقة أن العمل واجه صعوبات عديدة خاصة في ظل ما تمر به البلاد بسبب انتشار فيروس"كورونا" ونحمد الله أنه خرج بهذا الشكل رغم كل الصعوبات التي واجهتني شخصيا وواجهت العمل بشكل عام  فدفعت 30 ألف جنيه بدلا من المنتج للعاملين في المسلسل، إضافة لأنني لم أحصل علي مستحقاتي المادية وكتبوا لفريق العمل إيصالات أمانة وكل ما نطلب طلب يترد علينا بأنه لا يوجد تمويل بسبب الكورونا إضافة لظهور بعض الفنانين في حلقة واحدة ثم اختفوا نظرا لأجرهم الفني العالي لأن المنتج لم يكن قادر علي دفع أجورهم  وهو ما أدى إلى أن العمل لم يخرج كما تخيلته لذلك اعتبره فشل ولو في استطاعتي ان اذهب لكل مشاهد شاهد"ولاد إمبابة"في بيته وأبوس علي رأسه نظرا لما قدمناه ولكن رغم كل ذلك إلا أن العمل حقق نسبة نجاح.

 

وما هي أصعب المشاهد التي قدمتها في العمل؟

 

أصعب المشاهد التي قدمتها في العمل لم يعرض حتي الأن وهو مشهد يجمعني بالفنانة شمس ولا أريد التحدث عن تفاصيله حتي يكون مفأجاة للجمهور .

 

 

 

 

هل أثرت كورونا على مجريات العمل؟

 

لم تؤثر الكورونا علي مجريات العمل في الالتزام بالمواعيد والتصوير فكنا ننزل من بيوتنا كي نصور ويشارك العمل في السباق الدرامي الرمضاني لهذا العام ولكن الكورونا أثرت علي العمل من الناحية الإنتاجية بسبب الظروف التي فرضت علي الجميع بسبب عدم سير سوق العمل.

 

يضم العمل كوكبة كبيرة ومميزة من الممثلين.. كيف كان تعاملك معهم؟

 

التعامل والكواليس كانت جيدة خاصة مع الفنان مصطفي أبو سريع فهو فنان جميل ولديه حس فني عالي ونجم في منطقة الكوميديا ومظلوم فنيا ولم يأخذ حقه حتي هذه اللحظة فهو يستحق البطولة المطلقة، وقد جمعتني به كيميا خاصة في المشاهد التي جمعتني به فسعدت جدا بتجربتي معه وكسبت أخ حقيقي وصديق وأتمني أن يجمعنا عمل فني مرة ثانية.

 

ما أبرز ردود الأفعال التي حققها مسلسل"ولاد إمبابة"؟

 

ردود الأفعال التي جاءتني حول العمل كانت لطيفة ولكنها كانت أقل من المتوقع ولكني راض جدا بها لأنني أعلم بأن العمل خرج بصورة أقل مما كنت أتوقع فالحمد لله علي ما حققه من نجاح ومشاهدات وأعتذر كثيرا لجمهوري عن التقصير الذي حدث في هذا العمل .

 

 

 

هناك نجوم يتدخلون في سياق العمل، ويغيرون في المشاهد والحوار بما يصب في صالح نجوميتهم، فماذا عنك؟

 

لا أفعل ذلك علي الإطلاق فمن عمل معي يعلم ذلك جيدا فاهتمامي الأول والأخير بنجاح العمل ككل  وليس بنجاحي أنا فقط فإذا نجحنا كلنا سينجح العمل ككل وبالتالي سأنجح أنا ايضا، فلذلك لا اتدخل في سياق العمل وفي كتابة المشاهد والحوار.

 

في هذا الموسم هناك أعمال حققت منذ عرض حلقاتها الأولى اهتماما كبيرا من قبل الجمهور، بالإضافة لوجود نجوم كبار، فهل تشغلك المنافسة؟

 

بكل تأكيد تشغلني المنافسة خاصة وإذا كنت أشارك بعمل جيد ووسط نجوم كبار ولكن هذا العام لم اهتم كثيرا بالمنافسة نظرا لأن"ولاد إمبابة" لم يكن علي القدر الكافي من خوض المنافسة مثل مشاركتي في مسلسل"دلع بنات" أو مثل أي عمل فني شاركت به من قبل.

 

هل تُحب الانتشار والظهور في أعمال فنية كثيرة؟

 

لا أحب الانتشار بل أحب الظهور بعمل جيد ومؤثر ودليل كلامي هذا فبعد نجاحي في المسلسل الدرامي"دلع بنات" جلست أكثر من عامين لم أشارك في أعمال درامية رغم نجاح شخصية"سوكه" في العمل.

 

هل الأجر هو الذي يتحكم في اختياراتك الفنية؟

 

الأجر لا يتحكم في اختياري الفني علي الإطلاق، فالمتحكم الأول في أختياري الفني هو العمل الجيد  والدور المؤثر إضافة لفريق العمل الذي أعمل معه فالراحة النفسية في العمل من أهم أسباب نجاح أي عمل فني.

 

ما هي المسلسلات التي أعجبتك في رمضان هذا العام؟

 

مسلسل"البرنس" لأخويا وعشرة عمري النجم محمد رمضان فهو عامل شغل عالي جدا هذا العام ،ومسلسل "الأختيار" للفنان أمير كرارة فهو عمل عظيم ويرسم صورة جيده لجيشنا العظيم ويرسخ في عقولنا وأولادنا حب الوطن وجيشه الذي يحميه .

 

هل ستتواجد في السينما قريبا؟

 

كان من المفترض أن أشارك في عمل سينمانئ ولكن تم تأجيله بسبب"الكورونا".