السبت 30 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وليد فواز: البطولة المطلقة لا تشغلني.. وأشفق علي أحمد زاهر لهذه الأسباب (حوار)

وليد فواز
وليد فواز

يتمتع بكاريزما خاصة نجح من خلالها في عمل قاعدة جماهيرية عريضة،فدائما ما يثبت لجمهوره إنه فنان من طراز مميز كما أنه يتفوق علي نفسه ويبهرنا دائما بأدواره وموهبته التي مكنته من الظهور مع نجوم كبار في وقت قصير إنه الفنان وليد فواز.



"بوابة روز اليوسف" حاورته حول مشاركته في المارثون الرمضاني من خلال مسلسلي"شاهد عيان"و"سلطانة المعز" وكان هذا الحوار :

 

"شاهد عيان" يسجل التعاون الأول بينك وبين الفنان حسن الرداد،فكيف جاء هذا التعاون؟

 

حسن الرداد تربطني به علاقة طيبة فهو دُفعتي في معهد الفنون المسرحية وكنت أتمني العمل معه منذ فترة طويلة،إلي أن جاء الوقت ورشحني الأستاذ ممدوح شاهين منتج العمل للمشاركة في العمل فهو من أوائل الأشخاص الذين عملت معهم في بداياتي الفنية .

 

كيف كان إستعدادك لـ"راجح"؟

 

شخصية "راجح" تتسم بكثير من الغموض وتحضرت لها من خلال مذاكرة الدور جيدا ومحاولة الإلمام بكافة جوانبها،بالإضافة لعقد الجلسات التحضيرية مع مؤلف ومخرج العمل لفهم كل تفصيلات الشخصية .

 

وما الذي وجدته في "راجح"  مختلفا حتي توافق علي تجسيده؟

 

الحقيقة لدي وجهة نظر مختلفة في هذا الأمر فليس من الضروري أن أجسد في كل عمل فني أشارك به دور مختلف عن العمل الذي شاركت به مسبقا،فاختياري للدور يأتي عن إقتناعي وحبي له ومدي تأثيره في الأحداث .

 

وما أصعب مشهد واجهته في العمل ؟

 

أصعب مشهد واجهته في العمل لم يُعرض حتي الآن ولا أريد الأفصاح عنه حتي يكون مفاجأة للمشاهدين .

 

كواليس العمل مع الفنان حسن الرداد كيف كانت ؟

 

كما قلت لك أن حسن الرداد دفعتي في معهد الفنون المسرحية وتربطني به علاقة جيدة وكواليس العمل معه ممتعة للغاية كما أنه يتمتع كثيرا بخفة الظل فكان يُضحكني كثيرا أثناء كواليس العمل وجمعتني به كيميا أثناء مشاهدي معه.

 

وكيف ستتطور شخصية "راجح" في الحلقات المقبلة؟

 

"راجح" سيكون مفاجأة للجمهور في الحلقات القادمة .

 

ما الأصعب في تجربة"شاهد عيان"؟

 

الأصعب في تجربة "شاهد عيان"بالنسبة لي التصوير وأنا صائم ونزولي في الظروف الصعبة التي تمُر بها البلاد وأثناء فترة الحظر .

 

 

 

 

تشارك أيضا في "سلطانة المعز" ،فكيف تصف العمل مع الفنانة غادة عبد الرازق؟

 

أنا من محبي الفنانة غادة ولكل ما تقدمه وهي فنانة عظيمة وتحب عملها كثيرا وتُخلص له وشعرت براحة كبيرة أثناء عملي معها فالعمل مع نجمة كبيرة مثلها ممتع ومفيد للغاية .

 

ما أبرز ردود الأفعال التي حققها مسلسل"سلطانة المعز"؟

 

ردود الأفعال معظمها جيدة وإيجابية وأسعدتني كثيرا،فالفنانة غادة عبد الرازق لها قاعدة جماهيرية كبيرة والعمل أستفاد كثيرا من نجوميتها وجماهيريتها والتي كانت سببا مشاركتي في العمل لأنني كنت علي يقين بأنه سيحقق مشاهدات جيدة .

 

"اتحاربت" كانت أغنية تتر "سلطانة المعز ،فهل تعرض الفنان وليد فواز للحرب؟

 

الحرب موجود طوال الوقت ولا يوجد شخص ناجح بغير حرب.

 

هل أثرت ظروف الكورونا علي التصوير؟

 

"الكورونا" أثرت علي كل الأعمال الفنية المشاركة في السباق الدرامي الرمضاني لهذا العام .

 

 

 

 

ما معايير اختياراتك الفنية؟

 

معايير إختياري لأعمالي الفنية أولا السيناريو فهوأهم شئ أن يكون هناك سيناريو مكتوب جيدا ومخرج محترف يعرف كيف يخرجه علي الشاشة في أفضل صورة وفريق عمل متعاون يتكاتف حتي يخرج العمل للنور في أفضل صورة ممكنة .

 

ما الدور الأصعب بالنسبة لك؟

الدور الأصعب بالنسبة لي المركب الذي به انتقالات كثيرة ومشاعر متضاربة وجوانب نفسية فهذه النوعية من الأدوار تحتاج لبذل مجهود كبير كي يتم تجسيدها بالشكل الصحيح وحتي تصل للمشاهد ويقتنع بأدائي كممثل ،مثلما فعل الفنان أحمد زاهر هذا العام في شخصية "فتحي البرنس" فأنا اشفق عليه كثيرا بشأن شن الحملات ضده علي مواقع التواصل الشهير بسبب دوره في العمل وكُره الجمهور لشخصيته وهذا يدل علي أنه نجح في دوره وهذا النجاح لم يأت من فراغ فهو ناتج عن تعب ومذاكرة كثيرة للشخصية .

 

أعمال كثيرة لنجوم كبار تشارك في دراما العام ،فهل تشغلك المنافسة ؟

بكل تأكيد المنافسة تشغلني وأهتم بها كثيرا حتي أحدد مكانتي بين الفنانين الذين يتنافسون معي في الموسم كي أعرف إلي أين  وصلت وماذا حققت .

 

 

كيف تري المنافسة هذا العام ؟

رغم صعوبة الموسم نظرا للظروف التي تمر بها البلاد إلا أن المنافسة قوية جدا ،ففكرة تواجدي في الموسم الرمضاني يُعد أكبر إنتصار بالنسبة لي .

 

ماذا عن البطولة المطلقة ؟

 

البطولة المطلقة ستأتي عندما يأذن الله سبحانه وتعالي فهي لا تشغلني في الوقت الحالي لأنني أثق في إرادة الله ومشيئته .