الإثنين 13 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
عدلوا خطابكم
بقلم
هند عزام

عدلوا خطابكم

حالةمن القلق يعيشها العالم بسبب انتشار مرض فيروس كورونا، ومع تزايد وتيرة الأخبار وعدد الإصابات والوفيات يزداد القلق العالمي سواء الشخصي أو الخوف من انهيار اقتصاديات الدول.



وعلىالرغم من الجهود التي تقوم بها وسائل الإعلام سواء الخارجي أو الداخلي من التوعية بمخاطر المرض و كيفية اتخاذ الاجراءاتالاحتراتزية الا  معدلات التوتر  أصابت الكثيرون.

لذلك أصبحت الضرورة ملحة الآن لتعديل الخطاب الاعلامي والديني بالقنوات من التوعية وتقديم جدول الاصابات اليومي إلى محاولة بث روح الطمأنينة وحث الجمهور على الثبات لأن حالة اليأس بدأت تصيب البعض.

فمن الأدعى أن يكون الحديث على مستويات الوقاية و ان في النهاية الأمر كله بيد الله، محاولات رفع الروح المعنوية ودرجة الإيمان بالقضاء والقدر مع التأكيد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

ومحاولة تخفيف العبء النفسي على المواطن بالحديث عن معدلات الشفاء المحلية والعالمية وأن تتضمن البرامج فقرتين  تستضيف طبيبا نفسيا وشيخا أزهريا للتواصل مع الجمهور وألا تقتصر الخرائط البرامجية على تقديم محتوى ترفيهي لتسلية الجمهور.