الإثنين 6 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

بالتعاون مع رسالة

تضامن أسيوط تشهد انطلاق قوافل صندوق "تحيا مصر"

انطلقت قوافل صندوق تحيا مصر في جميع المحافظات وبالتعاون مع شباب "ر سالة" في التوزيع من خلال المتطوعين في محافظة اسيوط و بالتعاون مع اللواء عصام سعد محافظ أسيوط.



 

شهد المحافظ انطلاق قافلة مواد غذائية ومستلزمات طبية للقرى الأكثر احتياجاً في إطار المرحلة الثالثة لمبادرة "نتشارك .. هنعدي الأزمة" لدعم الأسر الأولى بالرعاية وذلك في إطار جهود الدولة لمجابهة تداعيات فيروس كورونا المستجد وانطلاقاً من الدور المجتمعي البارز لصندوق تحيا مصر كمظلة للعمل المجتمعي بإسهاماته الفعالة خاصة في وقت الأزمات.

 

كما جاء ذلك بحضور فاطمة الخياط وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بأسيوط ، والدكتور أشرف حمدي مدير جمعية "رسالة"  بأسيوط ، وممثلي الجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدني . وقال المحافظ إنه سيتم توزيع 82 ألف كرتونة مواد غذائية وملابس على الأسر بالقرى الأكثر احتياجا بقرى ونجوع المحافظة من خلال 7 جمعيات على رأسهم جمعيه " رسالة ".

 

وذلك ضمن قافلة مساعدات أطلقها صندوق تحيا مصر لـ 300 قرية أولى بالرعاية في 16 محافظة على مستوى الجمهورية وذلك تنفيذاً للمبادرة الرئاسية "حياة كريمة" وذلك تحت إشراف مديرية التضامن الاجتماعي داعياً مؤسسات المجتمع المدني بالتنسيق مع مؤسسات الدولة لتقديم الدعم وتفعيل المشاركة المجتمعية ووصول المساعدات لمستحقيها وتقديم يد العون والمساعدة للأسر الاكثر احتياجاً في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد لافتاً إلى اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتوفير الاحتياجات الأساسية وتقديم خدمات أفضل للمواطنين بالقرى الأكثر احتياجاً والأسر الأولى بالرعاية وتنفيذ الاجراءات اللازمة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد " كوفيد – 19".

 

وقال تامر عبد الفتاح المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر أن مبادرة "نتشارك .. هنعدي الأزمة" ترتكز على محوري عمل ؛ أولاً "دعم القطاع الطبي في مواجهة الفيروس" وثانياً "دعم الاسر الأولي بالرعاية والعمالة غير المنتظمة" وخصص لها صندوق تحيا مصر حساب رقم ( 037037 مواجهة الكوارث والأزمات) لإستقبال المساهمات والتبرعات من داخل وخارج مصر لدعم أنشطة المبادرة ويهدف المحور الأول للمبادرة "حملة دعم القطاع الطبي" إلى توفير الاحتياجات والمستلزمات الطبية الطارئه لدعم القطاع الطبي والمشاركة في تجهيز مستشفيات العزل .

 

أما المحور الثاني "حملة دعم الأسر الأولى بالرعاية والعمالة غير المنتظمة (قوافل الخير)" فيهدف إلى توحيد جهود شركاء العمل المجتمعي لتحقيق أقصى استفادة للأسر الأولى بالرعاية من الموارد المتاحة لدى الدولة ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص فضلاً عن تبادل البيانات والمعلومات المتاحة عن عدد الأسر وذلك تنسيقاً مع وزارتي التضامن الاجتماعي والتنمية المحلية وذلك من خلال إطلاق قوافل الخير.