الثلاثاء 14 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

حواس: نبحث عن مقبرة نفرتيتي بالأقصر وإيمحتب بسقارة

أرسل عالم الآثار المصرية الدكتور "زاهي حواس" رسالة للعالم عبر قناة cnn من أمام قناع الملك توت عنخ آمون في المتحف المصري بالتحرير. 



 

وقال "حواس" انه يقف الآن أمام أجمل قطعة في الوجود وهي  قناع الملك "توت عنخ آمون" الذي عثر عليه هوارد كارتر في عام 1922،وسيكون هذا الملك هو البطل في المتحف المصري الكبير، الذي سوف يُفتتح  العام القادم، وسنحتفل والعالم أجمع في 4 نوفمبر 2022 بالذكري المئوية لاكتشاف مقبرة الملك توت.

 

وعن الأوبئة والأمراض عند الفراعنة  قال "حواس" إنه كان هناك نوعين من الوباء، أولهما  في العمارنة، وهي المدينة التي عاش فيها أخناتون، مشيرًا إلى أن توت عنخ آمون مات بمرض الملاريا، واكتشف ذلك أحد علماء المصريات، والذي أكد أن الملاريا قضت على 70% ممن يعيشون في تل العمارنة. والنوع الثاني من الأوبئة التي انتشرت في عصر القدماء المصريين، هو وباء الطاعون، حيث انتشر في مختلف الحضارات الموجودة، واستمر لمدة طويلة، وسادت حالة من الرعب في ذلك الوقت من هذا الوباء بعد أن أصيب به أعداد كبيرة.

 

وأوضح أن الفراعنة تمكنوا من التغلب على الطاعون، مشيرًا إلى أن المصري القديم كان نظيفًا، ويتبع إجراءات احترازية تلقائية، وكان يأكل أطعمة صحية مثل البصل والثوم غيرها من الأغذية التي تقوي المناعة، وبلا شك أن تلك الإجراءات ساعدته فى التغلب على هذا الوباء. وأضاف "حواس" انه يبحث الآن مع فريقه عن مقبرة الملكة "نفرتيتي" في الأقصر، ومقبرة المهندس المعماري "إيمحتب" في سقارة.

 

وقد أعلن الدكتور "زاهى حواس" العام الماضي، عن اكتشافات هامة فى الوادى الغربى المسمى بـ"وادى القرود" فى غربى محافظة الأقصر، أبرزها اكتشاف مقبرة KV65، وأكثر من 30 ورشة لمنطقة صناعية متكاملة تخدم بناء وتشييد مقابر وادى الملوك خلف تلك المنطقة، بجانب تانك لتخزين المياه فى نفس الوادى.

 

وتمنى "حواس" أن يتخلص العالم من فيروس كورونا ويعثر العالم علي العلاج قريبًا.