السبت 11 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

ليبرمان يهاجم نتنياهو ويتهمه بمحاولة جر إسرائيل لحرب أهلية

اتهم زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" أفيجدور ليبرمان، الثلاثاء، رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، بجر إسرائيل إلى حرب أهلية، وهاجمه بشدة ووصف تصريحاته عند بدء محاكمته الأحد: "باستعراض مذهل".



 

تصريحات ليبرمان جاءت على خلفية كلمة نتنياهو قبل محاكمته والتي هاجم خلالها السلطات القضائية في البلاد، التي تحاكمه بتهم فساد. وقال ليبرمان في حديث إذاعي مع هيئة البث الرسمية اليوم: "لم يكن هناك أي شيء في خطاب نتنياهو سوى التفريق والتحريض. هو يقول أمر وينفذ عكسه. أتمنى لنتنياهو الخروج بريئا لكن ما يحدث أنه يقوم بتفريق الشعب، بدلا من توحيده". وعن الهجمات التي شنها نتنياهو ضد المستشار القضائي إبيحاي مندللبيت قال ليبرمان: "لا توجد علاقة لرئيس الحكومة مع اليمين. هو من عين المستشار القضائي وفجأة أصبح يعتبره يساريا!". 

 

كما هاجم رئيس المعارضة بالاحتلال الإسرائيلي، يائير لابيد، رئيس الحكومة نتنياهو على خلفية كلمته أيضا، وقال إن: "نتنياهو يحاول أن يقودنا إلى حرب أهلية، ممنوع أن يستمر بمزاولة مهامه، محاكمة نتنياهو بدأت بتحريض جامح منه ضد سلطة القانون. هو يعرف أن هذا سينتهي بعنف ولكن لا يهمه".  وقال نتنياهو في كلمته قبل جلسة محاكمته الأحد "ما يحدث هو محاولة لإفشال رغبة الشعب، محاولة لإسقاطي ومعسكر اليمين". وطالب نتنياهو بكلمته والتي وجه خلالها اتهامات إلى النظام القضائي وحوله وزراء ونواب "الليكود"، بالكشف عن الملف الذي بعثته وزارة القضاء إلى مراقب الدولة قبل ثلاث سنوات والذي "أقر بأنه لم يكن هناك خلل بقراراته المتعلقة بالموضوع المركزي للائحة الاتهام". وإضافة لذلك، تساءل نتنياهو هل المستشار القضائي للحكومة ابيحاي مندللبيت قرر تقديم لائحة اتهام بحقه بسبب تسجيلات سرية ضده.  ورفض المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية ابيحاي مندللبيت تصريحات نتنياهو وقال في بيان: "في المحكمة المركزية بالقدس اليوم افتتحت محاكمة أربعة متهمين، بينهم رئيس الحكومة في الملفات 1000، 2000 و4000. الادعاء العام سيدير العملية بالملف مثل أي ملف آخر بشكل مهني ومباشر في أروقة المحكمة فقط. وحددت المحكمة موعد الجلسة القادمة للمحاكمة في 19 يوليو القادم بحضور ممثلي المتهمين فقط".