الجمعة 7 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تعرف على صاحب واقعة "اجري يا شيخ" بعد إخلاء سبيله واثنين آخرين

أخلت نيابة طلخا، سبيل الشاب صاحب فيديو "إجري يا شيخ"، والذي تم تصويره صباح أول أيام عيد الفطر بمدينة نبروه، بكفالة ١٠٠ جنيه.



 

 

وقال أمير مرزوق، محامي المتهم: إن الشاب يدعى محمود مجدي العشري، طالب بالصف الثاني الإعدادي الأزهري، ويتمتع بصوت عذب في قراءة القرآن، وهو ما دفعه لإمامة مجموعة من الأهالي خلال صلاة العيد.

 

 

وأضاف في تصريح خاص لـ "بوابة روزاليوسف"، أنه فعل هذا التصرف بحسن نية بناءً على رغبة جيرانه، وقام بتجميعهم في إحدى الشوارع الجانبية، وارتدى زيه الأزهري ابتهاجًا بالعيد، وتحقيقًا لأمنيته بأن يصبح إمامًا، واقام الصلاة، وبعد دقائق حضر أحد الأطفال وأخبرهم بوجود دورية شرطة بالشارع، فهرول الجميع مسرعين خوفًا من القبض عليهم.

 

 

وأوضح المحامي، أن الاتهامات الموجهة للمتهم، هي كسر حظر التجوال وإقامة صلاة محظورة بقرار رئيس الوزراء، ومن المقرر أن تحدد جلسة المحاكمة خلال الأيام المقبلة.

 

 

كما أشار إلى أنه تم إخلاء سبيل المتهمين بتصوير ونشر مقطع الفيديو بضمان محل إقامتهما، حيث لم يوجه لهما المتهم الرئيسي أي تهم أو إدانة.

 

 

وكان مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا مقطع فيديو لشاب مرتديًا زيًا أزهريًا يهرول مسرعًا خوفًا من القبض عليه، بعد إقامته صلاة عيد الفطر بالمخالفة لقرار رئيس الوزراء ووزير الأوقاف، معلقين "اجري يا شيخ".

 

 

ونفت مديرية الأوقاف بالدقهلية، انتماء الشاب إليها أو عمله في أي مسجد تابع لها، وتمكن ضباط المباحث من تحديد هويته، وتم القبض عليه بعد ساعات من نشر مقطع الفيديو.