الإثنين 21 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

مفأجاة رئيس قسم الصدر بالأزهر: أغلب المصابين بكورونا يتعافون بعد عزلهم بالمنزل

قال الدكتور محمد صدقي، رئيس الأمراض الصدرية بكلية الطب جامعة الأزهر، إنه رغم الخطورة التي يبدو عليها فيروس كورونا المستجد لكن أغلب الحالات المصابة بالفيروس كورونا ممن تم عزلهم بالمنزل يتعافون، وذلك مع أخذ الاحتياطات اللازمة وتعليمات العزل المنزلي التي يتوجب تنفيذها وهي عزل المريض بغرفة خاصة بالمنزل وعدم مخالطته الآخرين وعدم مشاركته الأدوات الشخصية مع الآخرين.



وأضاف صدقي، فى مداخلة هاتفية مع برنامج التاسعة على القناة الأولى بالتلفزيون المصري، أنه يجب الالتزام بالتعليمات الطبية في العزل المنزلي والذي يجب أن يستمر 14 يوما على الأقل، منوها على أن الحالات من ضحايا الفيروس غالباً ما يكون الوفاة هو فشل عضو من أعضاء الجسم المصابة أو لأزمة قلبية.

وأشار إلى أن اغلب الذين يحتاجون لرعاية صحية بالمستشفيات هم من يعانون من ضيق التنفس ونهجان وارتفاع لدرجة الحرارة لمدة 3 أيام متواصلة، مطالباً الناس بضرورة اتخاذ الوسائل الاحتياطية والوقائية وتجنب الاختلاط بالمصابين وخاصة ممن يعانون من مشكلات مرضية.