الجمعة 10 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

باحثون: دواء أطفال "قد يلعب دورا محوريا في إنقاذ حياة المصابين بكورونا"

أعلن باحثون أمريكيون عن نجاح اختبارات دواء "Ruxolitinib" المضاد لمرض داء البلعمة المناعي لدى الأطفال في علاج المصابين بفيروس كورونا المستجد.



 

وكشف علماء من مراكز طبية عدة في مدينة ووهان الصينية، التي تعتبر مصدرا للتفشي، وفريق باحثين في مستشفى سينسيناتي للأطفال الأمريكي، حسب مقال نشر في مجلة الحساسية وأبحاث المناعة السريرية (Journal of Allergy and Clinical Immunology)، عن اختبار تم إجراؤه من 9 إلى 28 فبراير في ووهان على 43 مصابا بعدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-43" كانوا في حالات حرجة. وأفاد العلماء بتحسن حالات 90% من البالغين المصابين بفيروس كورونا بعد علاجهم بدواء الأطفال "Ruxolitinib"، خلال 14 يوما. واعتبر الباحثون أن هذا الدواء قد يلعب دورا محوريا في إنقاذ حياة المصابين بالفيروس، وأوضحوا أنهم يأملون أن يساعد الدواء في القضاء على "عواصف السيتوكين"، التي تعتبر أحد الأثار الجانبية لفيروس كورونا، إذ يهاجم الجهاز المناعي نفسه وخلاياه وأنسجته. وتعتبر عواصف السيتوكين سمة شائعة بين الأطفال المصابين بـ"HLH" (كثرة الكريات اللمفاوية الدموية)، والتي تحدث عندما لا ينجح العلاج الأولي في العلاج. وأكد اختصاصي أمراض السرطان بمستشفى سينسيناتي، تواصله مع باحثين في ووهان وشرح لهم تشابه مرض "hlh" مع كورونا من ناحية الخلل المناعي، وأوصوا باختبار الدواء لتهدئة عواصف السيتوكين لدى مرضى الحالات الشديدة من الفيروس. وقال هوانج إن عقار "Ruxolitinib" يعد العلاج الوحيد المعروف والذي يهدئ من عواصف السيتوكين والالتهاب في حالات مرضى "COVID-19" الشديدة، وذلك يعد خطوة بالغة الأهمية لتمكين الشركات من تطوير وتوزيع لقاح فعال.