الأحد 11 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

نائب أمريكي يعد مشروع قانون يهدف لإنهاء الحماية القضائية للشرطة

يسعى أحد أعضاء مجلس النواب الأمريكي لإدخال تشريع هذا الأسبوع يضع نهاية لعقيدة قانونية تحمي أفراد الشرطة من المقاضاة على أفعال غير قانونية وغير دستورية.



وفاز عضو مجلس النواب الأمريكي جاستن أماش، وهو محافظ مستقل يمثل ولاية ميشيغان، بدعم من النائبة الديمقراطية في منيابوليس إلهان عمر، يوم الاثنين، لصالح مشروع قانونه الذي ينهي الحصانة ويسمح برفع دعاوى قضائية مدنية ضد الشرطة، وهو حق تلجأ إليه المحكمة العليا.

  وقال أماش لزملائه في رسالة نُشرت على "تويتر" يوم الأحد: "القتل الوحشي لجورج فلويد هو الأحدث في سلسلة طويلة من حوادث سوء السلوك الفاضح من قبل الشرطة.. هذا النمط مستمر لأن الشرطة محمية قانونيا وسياسيا وثقافيا".

وأضاف "يجب أن يتغير ذلك حتى يتوقف وقوع هذه الحوادث"، علما أن النائبة إلهان تعتزم دعم مشروع القانون بحسب أحد مساعديها.

وينضم مشروع القانون الذي سيتقدم به أماش إلى سلسلة من التشريعات الديمقراطية في مجلسي النواب والشيوخ مع بحث المشرعين عن سبل للرد على مقتل المواطن الأمريكي من أصول إفريقية جورج فلويد الأسبوع الماضي.

وتوفي فلويد وهو يتوسل لإنقاذ حياته بعد أن جثا شرطي أبيض في منيابوليس بركبته على رقبته، في مشهد صوره أحد المارة.

ولا يزال غضب المتظاهرين مستمرا منذ 6 ليال احتجاجا على طريقة وفاة فلويد والتمييز العرقي، وتخضع حاليا عشرات المدن لحظر التجوال في أعقاب أعمال العنف والإضرار بالممتلكات.