الأربعاء 12 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

زعيم كوريا الشمالية يهدد بمحو أمريكا من العالم بضربة نووية مدمرة

هددت كوريا الشمالية بضرب الولايات المتحدة الأمريكية في حالة مواصلة الأخيرة استفزازها للدولة الكورية الشمالية التي أكدت من جديد استعدادها لشن ضربة نووية ضد الولايات المتحدة، على خلفية توتر العلاقات بين الكوريتين الشمالية.



 

وأعلنت بيونج يانج، استعدادها لتخليص العالم نهائيا من الولايات المتحدة من خلال توجيه ضربة نووية ضخمة. ووجهت بيونج يانج تحذيرا إلي واشنطن من أنه إذا تم إطلاق حرب جديدة على شبه الجزيرة الكورية، فقد يتم تدمير الولايات المتحدة. 

جاء ذلك فى سالة نشرتها وكالة تاس الروسية نقلا عن سفارة كوريا الديمقراطية في موسكو. وتأتي هذه الرسالة عشية الذكرى السبعين لاندلاع الحرب الكورية.

وأشارت السفارة إلى أن السلطات الأمريكية كانت تثير حربًا جديدة في شبه الجزيرة لعقود، ونشر قواعد عسكرية جديدة في كوريا الجنوبية، وإجراء مناورات عسكرية ونشر القوات الأمريكية لضرب وفقا لكوريا الديمقراطية. ومع ذلك، حذرت السفارة من أن بيونج يانج تمتلك صواريخ استراتيجية وأسلحة نووية يمكنها تدمير الولايات المتحدة. وقالت بيونج يانج: "ستسجل الجولة التالية من الحرب الكورية حدثًا فريدًا ومثيرًا في تاريخ البشرية، والذي سيضع نهاية لإمبراطورية أخرى اسمها الولايات المتحدة".

وفقًا للخبراء ، يمكن أن تمتلك كوريا الشمالية بالفعل عددًا كبيرًا من الأسلحة النووية، لأنه إذا كانت واشنطن متأكدة من أن الأمر لم يكن كذلك ، لكان من الممكن شن حرب ضد كوريا الشمالية، ومع ذلك ، فإن قدرة بيونج يانج على تدمير أقرب حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة ومحاولة لإلحاق الأسلحة النووية بالدول نفسها، يجبر واشنطن بوضوح على الحذر من مثل هذه الخطوات.

ويشير الخبراء العسكريين إلى أن "الأحداث الأخيرة تظهر أن الولايات المتحدة ليس لديها أسلحة فعالة قادرة على إسقاط الصواريخ، وخاصة الصواريخ العابرة للقارات، والتي تندفع نحو أهدافها بسرعة لا يمكن تصورها ".