الخميس 6 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

البيئة ترصد مجموعة من الدرافيل النادرة بمياه البحر الاحمر

أعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة تمكن محميات البحر الأحمر من رصد مجموعة من الدرافيل النادرة التي تنتمي الي فصيلة الحيتيات ذوات الاسنان بمنطقة شمال الغردقة كأحد المؤشرات الإيجابية التي استفادت منها البيئة البحرية جراء تخفيف الضغوط من الأنشطة البشرية و الانبعاثات والملوثات الناتجة عن تلك الاستخدامات و هو ما عاد بالنفع على البيئة البحرية.



واضافت فؤاد انه تم رصد اليوم مجموعة الدرافيل المكونة من خمسة أفراد و التي تنتمي الي فصيلة الحيتيات ذوات الاسنان والتي تعيش في مياه البحار والمحيطات وتتميز بوجود أسنان كما تم رصدها يوم 17 يونيو الجارى و لمدة ساعتين حيث تم مشاهداتها من الساعة الثانية بعد ظهر وعلي مدار ساعتين استمرت المجموعة خلالها فى السباحة والتحول حول الموقع .

و اوضحت وزيرة البيئة أن إدارة المحميات بالبحر الاحمر تقوم بحفظ تقارير تمثل سجلات مشاهدات ورصد الأنواع من الكائنات البحرية الفريدة من نوعها حيث تشير تلك السجلات الي رصد مشاهداتها عام ٢٠١٨ وكانت تتحرك في موقع بمواجهة ساحل مدينة الغردقة في المياه المفتوحة واحتوي السرب علي ١٠ أفراد من نفس النوع وكانت مدة المشاهدة حوالي ١٥ دقيقة ، هذا ولم يسبق مشاهدتة عن قرب سوي مرة واحدة عام ٢٠١٣.

 

و اشارت ياسمين فؤاد الى إن إعادة تكرار ظهور وتسجيل مشاهدات متكررة لنفس تلك الأنواع في نفس التوقيتات ومطابقة المدة الزمنية التي يمكن تسجيل التواجد في الموقع واستمرار المشاهدة علي مدار ساعتين بنفس الموقع هو أحد المؤشرات الإيجابية التي يعكس مدى استفادة البيئة البحرية من تخفيف الضغوط من الأنشطة البشرية وتوقف حركة اللنشات و الانبعاثات الناتجة عنها والتي دائما ما تلامس سطح المياه وعملية تحريك المياه وصدور ذبذبات متتالية من محركات اللنشات كذلك اختفاء الملوثات الناتجة عن الاستخدامات يؤدي الي استعادة كثير من النظم البيئية مقدرتها علي الإنتاجية و قدرتها علي توفير مصادر تغذية مناسبة خاصة مع وجود الكائنات البحرية التي تحتاج الي كميات وفيرة منها وبالتالي فإن استعادة قدرة السلسلة الغذائية علي الانتاجية في بيئة مناسبة هو أحد أهم مؤشرات قدرة النظم البيئية الطبيعية في استرجاع مقوماتها في ظل ظروف مناسبة .