الخميس 13 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"الإسماعيلي" بين إرجاء موعد "المسحة" للاعبين والتحفظ على عواد

استعرض مصدر مسؤول بقلعة الدراويش، الأسباب التي أدت الي عدم تحديد موعد لإجراء مسحة طبية للاعبي الفريق استعداد للعودة للتدريبات، والمتمثلة في عدم القدرة على تجميع كل اللاعبين ،مؤكدا علي أنه جاري العمل ، للحصول على موعد لإجراء المسحة للاعبين نادي الكرة الأول بفريق الإسماعيلي،برئاسة ابراهيم عثمان، في الأسبوع القادم. 



كما انه قد سبق وتحدث ابراهيم عثمان رئيس النادي عن الأزمة المالية الكبيرة التي تعترض النادي، وكان لها الأثر الواضح والكبير في عدم  إجراء المسحة للاعبين، بالإضافة لعدم معرفة موعد لعودة اللاعبين الأجانب".

وأضاف "الإسماعيلى له 5 أجانب متواجدين ببلادهم وبالتالى يحتاج معرفة موعد إعادتهم ومشاركتهم فى الاستعدادات لأنهم يشكلون جزءا كبيرا من قوة الفريق".

وأتم "نريد أن بدأ التدريبات ولكن لابد من الحفاظ على أرواح البشر في الأهم، وهذا أمر يتطلب توفير الأموال بجانب استكمال قوة الفريق".

وكان تامر مرسي نائب رئيس النادي قد تسائل سابقا، متى يعود المحترفون، هل فى الأول من يوليو ولو افترضنا عودتهم لو فتحت بلادهم خطوطها الجوية فسوف يحتاجون لأسبوعين حجر صحي ثم ينضموا للاستعدادات فكيف يخوضون اللقاءات فى الموعد المحدد فى 25 يوليو المقبل؟!

 

وفي سياق آخر تحفظ مسؤولوا النادي الإسماعيلي، علي عودة محمد عواد حارس مرمي نادي الزمالك، إلي صفوف الدراويش،وذلك بسبب الطريقة التي رحل بها عواد الي صفوف الزمالك من قبل، وتفضيلهم علي التعاقد مع محمد صبحي حارس مرمي الزمالك الصاعد عن ضم محمد عواد بسبب حماسة الأول والمستقبل الباهر الذي يتوقعة الجميع.

ويعتبر عواد هو الأقرب من الرحيل عن فريق الكرة الاول بنادي الزمالك،لعدم  الحاجة اليه داخل صفوف الفريق،والإكتفاء بـ محمد ابو جبل ومحمود الجنش ومحمد صبحي، فقط حراسا لمرمي الزمالك.

لتظل أزمة رحيل اللاعبين عن صفوف فريق القلعة الصفراء،الأزمة الحقيقية التي تعترض مسيرة نجاحات وتركيز الفريق،.

جدير بالذكر أن يحتل النادي الإسماعيلي المركز التاسع برصيد 22 نقطة،بينما يحتلالزمالك  المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري المصري برصيد 31 نقطة.