الإثنين 10 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزيرة التضامن تعتمد الخطة القومية لخفض الطلب على المخدرات

اعتمد مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي برئاسة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة الصندوق، مشروع الخطة القومية لخفض الطلب على المخدرات والتدابير التنفيذية للوزارات والجهات المعنية عن خمس سنوات المقبلة في الفترة من 2020/2025 تمهيدا لعرض الخطة على مجلس الوزراء خلال الأيام المقبلة لاتخاذ قرار بشأنها.



 

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة الصندوق برئاسة الوزيرة وبحضور عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن- مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان- وممثلي وزارات الدفاع والداخلية والصحة والعدل والمالية والإعلام وأعضاء مجلس إدارة الصندوق بالتزامن مع احتفال الصندوق ضمن سلسلة فاعليات بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات والذي يحتفي به العالم في يوم 26 يونيو من كل عام.

 

وأعلنت "القباج" استمرار الخدمات العلاجية لمرضى الإدمان وأن عدد مرضى الإدمان الذين استفادوا من الخدمات العلاجية عن طريق الخط الساخن للصندوق "16023" خلال عام 2019/2020 بلغ 127 ألف مريض ترددوا على المراكز العلاجية الشريكة مع الخط الساخن، وعددها 23 مركزا بـ14 محافظة وتنوعت الخدمات ما بين مكالمات للمتابعة، وأخرى للمشورة بجانب تقديم العلاج مجانا وفي سرية تامة.

 

ووجهت "القباج" باستمرار دعم المتعافين وتمكينهم اقتصاديا من خلال توفير التمويل اللازم وإقراض المتعافين من بنك ناصر الاجتماعي ضمن مبادرة "بداية جديدة" لإنشاء مشروعات صغيرة لهم تساعدهم على العودة إلى العمل والإنتاج مرة أخرى وتمكينهم من إيجاد مصدر رزق لهم يعينهم على أعباء الحياة ويساعدهم في الإنفاق على أسرهم.

 

من جانبه استعرض عمرو عثمان، مساعد وزيرة التضامن، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، أبرز إنجازات الصندوق والأنشطة التي تم تنفيذها خلال الفترة من يوليو 2019 وحتى يونيو 2020، حيث تم افتتاح مراكز لتأهيل وعلاج مرضى الإدمان بمحافظة المنيا بسعة 126 سريرا، وأيضا بمحافظة مطروح بسعة 90 سريرا.

 

كما تم الانتهاء من إنشاء مركز علاج الإدمان بالبحر الأحمر ومركز لسحب المخدر بمطروح وأيضا مركز ببورسعيد وجارٍ الإعداد لافتتاحهم من جانب القيادة السياسية، بجانب تدشين مركز علاج الإدمان بإمبابة بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان بتكلفة مالية 155 مليون جنيه وجارٍ الإنشاء، كما انه جارٍ انشاء مركز علاجي بالتعاون مع كلية الطب جامعة الفيوم وكذلك تنفيذ برامج التأهيل المهني لعدد 1100 مريض وتقديم 13 قرضا للمتعافين من الإدمان لإنشاء مشروعات صغيره لهم بالتعاون مع بنك ناصر الاجتماعي.

 

وفيما يتعلق بأنشطة الوقاية تم تنفيذ برنامج "اختار حياتك" لتوعية الطلاب بأضرار تعاطي المخدرات على مستوى 3000 مدرسة و400 مركز شباب و40 معسكرا شبابيا و15 جامعة ومعهدا عاليا وأيضا لتنفيذ مبادرة "خدعوك فقالوا"، واستفاد منها 20 الف عامل وحرفي بالمصانع في العديد من المحافظات المختلفة، بجانب افتتاح مقر للتطوع بجامعة القاهرة واستفاد منه 25 الف طالب وطالبة، كما تم إنشاء مقرين بجامعات سوهاج وحلوان ومن المقرر افتتاحهما مع العام الدراسي المقبل، وتنفيذ دبلوم خفض الطلب على المخدرات بالتعاون مع جامعة القاهرة وتنفيذ برنامج للناس قدرات الأخصائيين الاجتماعيين بالمدارس بمشاركة 3000 أخصائي.

 

كما تم تنفيذ حملة إعلامية بالتعاون مع الشؤون المعنوية للقوات المسلحة وبتمويل من بنك ناصر الاجتماعي خلال شهر رمضان الماضي وشاهدها 20 مليونا على وسائل التواصل الاجتماعي وأدت إلى زيادة الإقبال على الخط الساخن لصندوق مكافحة الإدمان إلى 150% إضافة إلى المتابعة مع مجلس النواب لاعتماد قانون الكشف على المخدرات بالجهاز الإداري للدولة.

 

وأشار "عثمان" انه تم إنتاج 4 فيديوهات للتوعية بخطورة التدخين في ظل جائحة كورونا بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية شاهدها 2.5 مليون مشاهد على وسائل التواصل الاجتماعي، بجانب تنفيد حملات الكشف على العاملين بالجهاز الإداري للدولة، للتأكد من عدم تعاطيهم المخدرات، حيث تم الكشف على 161 ألف موظف على مستوى جميع المحافظات وانخفضت نسبة التعاطي إلى 2% بعدما كانت 8% في بداية حملات الكشف في مارس 2019، بجانب أيضا تم تنفيذ حملات الكشف المبكر على سائقي الحافلات المدرسية وتم الكشف على 5589 سائقا في 18 محافظة بالتعاون مع الأمانة العامة للصحة النفسية، ووزارة التربية والتعليم وانخفضت نسبة التعاطي بين سائقي الحافلات المدرسية إلى 1% بعدما كانت 12% عام 2014.