الإثنين 10 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزير الطيران المدني: مطاري العاصمة وسفنكس سيساهمان في النهضة الاقتصاية 

 أكد محمد منار وزير الطيران المدني أن مطاري العاصمة وسفنكس الدوليان سيساهمان في النهضة الاقتصاية لموارد الدولة واستراتيجية التنمية المستدامة لمصر 2030 .



وأشاد منار ـ في كلمته خلال افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي لعدد من المشروعات القومية اليوم الاثنين، بالجهود التي بذلتها الدولة المصرية خلال أزمة كورونا لإعادة العالقين المصريين بالخارج وعددهم 77 ألف إلى الوطن من خلال 415 رحلة استثنائية.

وأشارالوزير إلى اتخاذ العديد من الإجراءات الاحترازية الموصي بها عالميا للحد من انتشار فيروس كورونا، خلال إعادة المصريين من الخارج، موضحا أن مصر كانت من أوائل الدول التي تعاملت مع الأزمة بالقيام بنقل رعاياها من مدينة وهان بالصين مما كان له كبير الآثر على رفع الروح المعنوية للمواطنين وعلى آثر ذلك تم تشكيل لجنة عليا برئاسة رئيس مجلس الوزراء وعضوية كافة الجهات المعنية بادارة الأزمة وبناء عليه تم اعادة ما يقرب 77 ألف من المصريين من الخارج .

ولفت إلى أن وزارة الطيران قامت باتخاذ العديد من الاجراءات الوقائية والاحترازية على مستوي الجمهورية بالمطارات المصرية وعلى متن الطائرات ومواقع العمل المختلفة لحد من انتشار فيروس كورونا، حيث تنفيذ الإجراءات الاحترازية الموصي بها عالميا من تباعد اجتماعي بجميع اجراءاته وتم وضع كاميرات حرارية بالمطارات المصرية لقياس درجة حرارة الركاب والعاملين الكترونيا، كما تم توفير الفلاتر على الطائرات المطلوبة دوليا والتأكد من فعاليتها ضد الفيروس، وتابع ، حرصا من الوزراة تم تشخيص مستشفى مصر للطيران واحدي المستشفيات الخاصة لتقديم الخدمة الطبية للعاملين بقطاع الطيران المدني لتلقي العلاج أو العزل في حالة تعرض احدهم بالاصابة بفيروس كورونا .

وأضاف أنه في اطار التنمية الشاملة التي تقوم بها الدولة المصرية من خلال تنفيذ العديد من المشروعات القومية العملاقة والتي نشهد اليوم افتتاح اثنين من المشروعات الكبري ينضمان الى قطاع الطيران المدني وهو مطاري العاصمة الدولي وسفنكس الدولي غرب القاهرة مما سيساهم في النهضة الاقتصاية لموارد الدولة واستراتيجية التنمية المستدامة لمصر 2030 .

وقدم وزير الطيران المدني عرض تفصيلي لمطاري العاصمة الإدارية وسفنكس، قائلا إن مطار العاصمة الإدارية مرتبط بـ 4 طرق رئيسية، أما مطار سفنكس فيخفف الضغط عن مطار القاهرة الدولي علاوة على تقليل الكثافة المرورية عن قلب القاهرة، وكل منهما يتكون من مبني على مساحة 4 آلاف متر مربع و 6 أماكن لشركات الطيران، ومكاتب لشركات السياحة ومنطقة بنوك، ومحلات تجارية، ومسجد بكل مطار يسع 550 مصلي، ومحطة إطفاء، وتم إنشاء ممر بطول 3650 مترا.