الأحد 9 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

ارتفاع أعداد قتلي المظاهرات فى إثيوبيا إلى 80 متظاهرًا

قال بيداسا ميرداسا مفوض الشرطة الإقليمية في إثيوبيا في تصريح لهيئة الإذاعة اليوم الأربعاء، إن أكثر من 80 شخصًا قتلوا في احتجاجات بإقليم أوروميا في أعقاب مقتل مغن مشهور.



وأضاف المفوض بيداسا ميرداسا أن القتلى 78 مدنيًا و3 من أفراد الأمن.

ولا يشمل العدد رقم القتلى في العاصمة أديس ابابا، حيث قتل شرطي وعدد غير محدد من الأشخاص في 3 انفجارات أمس الثلاثاء.

وقتل المغني هاشالو بالرصاص مساء يوم الاثنين.

وكان هاشالو، قد انتقد الأسبوع الماضي القيادة الإثيوبية، في مقابلة مع الشبكة الإعلامية المملوكة للناشط ورجل الأعمال الإثيوبي المؤثر، محمد جوهر.

وأشعل قتل المغني الاحتجاجات في عدة مدن للأورومو.

وأظهرت لقطات متداولة على وسائل التواصل الاجتماعي حشودًا كبيرة تحيط بسيارة، قيل إنها تحمل جثمان المغني القتيل هاشالو، وتسير ببطء إلى مسقط رأسه في بلدة أمبو التي تبعد حوالي 100 كيلومتر إلى الشرق من أديس أبابا.

وعرف المغني بغنائه الثوري المعبر عن آمال وغضب شعب "الأورومو"، من خلال الكلمات الثورية لتحدى القمع وكسر الخوف، وتركزت أغانيه على قضايا الحرية.

يذكر أن جثمان هاشالو نقل إلى بلدة أمبو، على بعد حوالي 100 كيلو متر غرب العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.