الأحد 9 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

موقع عسكري روسي: طائرات مجهولة تحبط هجمات جوية تركية على شرق ليبيا

تمنع قاذفات " سو -٢٤" و"ميج - ٢٩" مجهولة الهوية، الجيش التركي حتى من شن هجوم واحد على تمركزات الجيش الوطني الليبي.



 

 

قال موقع :avia pro " الروسي المتخصص في الشؤون العسكرية إن قاذفات من طراز "سو -٢٤" و"ميج - ٢٩" أحبطت هجوم جوي تركي على تمركزات الجيش الوطني الليبي شرق ليبيا.

وأشار الموقع الروسي إلي أن قاذفات الخطوط الأمامية من طراز Su-24 ، التي لا بملكها الجيش الوطني الليبي، حالت دون إعطاء مقاتلات سلاح  الجيش التركي فرصة شن عملية هجومية على مواقع  الجيش الوطني الليبي . من الذي يملك هذا النوع من الطائرات ولا يعرف هويتها  ولأي بلد تنتمي.، ومع ذلك ، إلى جانب القاذفات ، شوهدت مقاتلات MiG-29 أيضًا في السماء - وقد لوحظ أن هذين النوعين من الطائرات بدون علامات هوية.

وأستعبد موقع :avia pro" الروسي ، أن  يقود  هذه الطائرات طيارين روس ، لأن هذا قد يعني تدخل روسيا في صراع عسكري في أراضي دولة أخرى ومستبعدا أيضا أن يكون يقودها طيارون ليبيون نظرا لانها تحتاج فترة تدريب كبيرة على قيادتها. ولا يزال من غير الواضح بالضبط من يقود هذه الطائرات. 

وفي الوقت الحالي  بعد فرض الجيش الوطني الليبي،  سيادة  جوية على سماء ليبيا، وتحييد الطيران الحربي التركي، توقفت العملية الهجومية الكبرى لميليشيات حكومة فايز السراج غير الشرعية شرق مصراتة. 

ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى طائرات مقاتلة غير معروفة ظهرت في ليبيا.