الأحد 9 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

كشف معلومات جديدة

موقع روسي يتراجع عن هوية الطائرات المجهولة فى قصف قاعدة الوطية

كشف موقع :avia pro " الروسي المتخصص فى الشؤون العسكرية، أن أنظمة الحرب الإلكترونية وأنظمة الرادار التي نصبتها  تركيا  في قاعدة عقبة بن نافع الجوية بمنطقة الوطية  ودمرتها غارة جوية بمقاتلات "ميراح ٢٠٠٠" فرنسية الصنع.



وتراجع الموقع الروسي عما سبق وأن ذكره بأن أنظمة الدفاع الجوي والرادار وأجهزة التشويش التركية فى قاعدة الوطية غرب ليبيا، دمرت بواسطة مقاتلات "ميج - ٢٩" روسية الصنع مبررا الخلط  فيما حدث إلي التشابه فى اسماء الطائرات.

وأوضح موقع "avia pro" الروسي، نقلا عن مصادر روسية، بمحطة المخابرات الراديوية "Kolchuga-M" أن أنظمة الرادار والتشويش التي دمرتها الغارات الجوية على قاعدة عقبة بن نافع بمنطقة الوطية غرب ليبيا، الأوكرانية الصنع أشترتها تركيا بأموال حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج فى العاصمة الليبية طرابلس.

يشار إلى أن الخسائر تشمل ما لا يقل عن ثلاثة أنظمة صواريخ مضادة للطائرات من طراز MIM-23 Hawk والتي لا يمكن حتى ملاحظتها من قبل الاقتراب من المقاتلات.