الخميس 13 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

مسؤول أوروبي: أثر "كورونا" على اقتصاداتنا كان أسوأ مما توقعناه

أكد المفوض الأوروبي، المكلف بالشؤون النقدية والمالية باولو جينتيلوني، أن أثر وباء فيروس كروونا على الاقتصادات الأوروبية، كان أسوأ من التوقعات، وأن الطريق نحو التعافي سيكون صعباً.



 

وشدد جينتيلوني - خلال مؤتمر صحفي انعقد اليوم الثلاثاء، في بروكسل لعرض التوقعات الاقتصادية الأوروبية للصيف الحالي- على أن عدم اليقين لايزال سيد الموقف في مختلف الدول الأعضاء الساعية للتعافي.

 

وقال، إن الانكماش الاقتصادي في منطقة اليورو، سيصل إلى 8.7% عام 2020 قبل أن يعود للنمو بنسبة 6.1% عام 2021، أما في دول الاتحاد الأوروبي، فسيصل الانكماش إلى 8.3% هذا العام، فيما ستحقق الاقتصادات نمواً متوقعاً بنسبة 5.8% خلال العام المقبل.

 

وتابع جينتيلوني، "نرى أن الانكماش أكبر مما توقعناه في الربيع الماضي، وأن النمو أقل أيضاً، لكن الإجراءات التي اتخذناها قد أسهمت في تفادي الانهيار الاقتصادي في دول الاتحاد".

 

وأشار إلى اتساع الهوة بين الدول الأعضاء، سواء فيما يتعلق بالكساد والتضخم أو بالانطلاق والتعافي، ودعا إلى ضرورة الاتفاق في أقرب وقت ممكن على مخطط التعافي الأوروبي، من أجل تأمين عودة سريعة للنمو.