الإثنين 21 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

خضوع صحفيين برازيليين للحجر الصحي بعد مقابلة مع بولسونارو

وضعت قنوات تلفزيون برازيلية صحفييها قيد الحجر الصحي بعد مقابلة مع الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو الذي أعلن عن إصابته بفيروس كورونا.



 

وذكرت قنوات "سي إن إن البرازيل" و"ريكورد تي في" وتلفزيون EBC الحكومي أنها عزلت صحفييها في أعقاب المقابلة.

وقالت بعض القنوات إنها لن تسمح لمراسليها بالعودة إلى العمل إلا بعد التأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

يذكر أن الرئيس البرازيلي أعلن من قصر الرئاسة يوم الثلاثاء عن إصابته بفيروس كورونا.

ولم يلتزم بعض الصحفيين بالتباعد المطلوب أثناء المقابلة الصحفية معه، كما نزع بولسونارو كمامته أثناء المقابلة.

وأعلن عدد من الصحفيين على إثر ذلك أنهم سيرفعون دعوى قضائية ضد بولسونارو.