الأربعاء 12 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الهند تدشن مشروع  الطاقة الشمسية "ريوا الترا ميجا" 

أهدى رئيس الوزراء ناريندرا مودي مشروع الطاقة الشمسية "ريوا ألترا ميجا" إلى الأمة عبر تقنية الفيديو كونفرانس اليوم. ويعد هذا المشروع أكبر مشروع للطاقة في آسيا.



 

وخلال كلمته بهذه المناسبة، قال رئيس الوزراء إن مشروع ريوا سيجعل المنطقة بأكملها مركزًا رئيسيًا للطاقة النظيفةخلال العقد الجاري.

 

وأشاد رئيس الوزراء بالجهود المبذولة في هذا المشروع الذي سيمد أيضًا مترو دلهي باحتياجاته من الطاقة، بالإضافة إلى توفير الطاقةللمنطقة المحيطة بريوا بأكملها.

 

وقال إنه قريباً جداً ستصبح مادهيابراديش المركز الرئيسي للطاقة الشمسية في الهند، حيث يجري تنفيذ مثل هذه المشروعات الكبرى في نيموتشوشاجابوروتشاتاربوروأومكاريشوار.

 

وقال إن أكبر المستفيدين من هذا المشروع هم الفقراء والطبقة الوسطى والقبائل ومزارعو مادهيابراديش.

 

وأضاف رئيس الوزراء إن الطاقة الشمسية ستصبح وسيلة رئيسية لتوفير احتياجات الهند الطموحةمن الطاقةخلال القرن الحادي والعشرين.

 

ووصف الطاقة الشمسية بأنها "مضمونة ونظيفةوآمنة". مضمونة بسبب الإمداد المستمر للطاقة من الشمس، ونظيفة لأنها صديقة للبيئة وآمنة لأنها مصدر آمن لتوفير احتياجاتنا من الطاقة.

 

ووصف رئيس الوزراء مشروعات الطاقة الشمسية تلك بأنها تجسيد حقيقي لشعار "أتمانيربهار بهارات"(الهند التي تعتمد على ذاتها).

 

وقال إن الاقتصاد جانب مهم للاعتماد على الذات والتقدم. وفي إشارة إلى المعضلة الدائمة للمفاضلة بين التركيز على الاقتصاد أو الاهتمام بالبيئة، قال رئيس الوزراء إن الهند حلت مثل هذه المعضلات من خلال التركيز على مشروعات الطاقة الشمسية وغيرها من الإجراءات الصديقة للبيئة.

 

 

وأوضح مودي أن الاقتصاد والبيئة ليسا على طرفي نقيض ولكنهما مكملان لبعضهما البعض.

 

وتابع أنه في جميع برامج الحكومة، يتم إعطاء الأولوية لحماية البيئة وكذلك سهولة المعيشة. وأشار إلى برامج مثل برنامج"سواش بهارات" (الهند النظيفة)، وبرنامج توفير أسطوانات الغاز البترولي المسال للأسر الفقيرة، وبرنامج تطوير شبكات الغاز الطبيعي المضغوط باعتبارهبرنامجاً يركز على تسهيل المعيشة والارتقاء بحياة الفقراء والطبقة الوسطى.

 

ولفت رئيس الوزراء إلي أن حماية البيئة لا تنحصر في عدد قليل من المشروعات، ولكنها أسلوب حياة.

 

وقال رئيس الوزراء إنهم يعملون على أن تشمل عملية التوجه نحو الطاقة النظيفة كل جانب من جوانب الحياة عند إطلاق المشروعات الكبرى للطاقة المتجددة. وتعمل الحكومة على أن تصل فوائدها إلى كل ركن من أركان البلاد وكل شرائح المجتمع وكل مواطن. وذكر كمثال على ذلك كيف أدى استخداممصابيحالليد إلى خفض استهلاك الكهرباء. وبفضل استخدام هذه المصابيح،انخفضت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى البيئة بمقدار ما يقرب من 40 مليون طن. وقال إن هذا خفض أيضًا استهلاك الكهرباء بمقدار 6 مليار وحدة ووفر 240 مليار روبية لخزانة الدولة.

 

وقال إن الحكومة تعمل على أن تبقى البيئة التي نعيش فيها والماء والهواء نقيةوهو ما ينعكسعلى سياسة واستراتيجية الحكومة في مجالالطاقة الشمسية.

 

وقال السيد مودي إن التقدم النموذجي الذي حققته الهند في مجال الطاقة الشمسية سيكون مصدر اهتمام رئيسي للعالم. وقال إنه بسبب هذه الخطوات المهمة، تعتبر الهند سوقالطاقة النظيفة الأكثر جذباً.

 

وقال رئيس الوزراء إنه قد تم تأسيس التحالف الدولي للطاقة الشمسية بهدف توحيد العالم كلهفي مجال الطاقة الشمسية. وقال أنالشعار الذي يقوم عليه التحالف هو "عالم واحد، شمس واحدة، شبكة واحدة".