الثلاثاء 4 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

جورجيا تهدد روسيا على خلفية إصابة مواطن جورجي من الجيش الروسي

أصدرت وزارة الخارجية الجورجية بيانا أدانت فيه بشكل قاطع إصابة واحتجاز مواطن جورجي من قبل "قوات الاحتلال الروسية" علي أراضيها.



 واعتبرت هذه الأعمال التي تقوم بها روسيا "استفزازا خطيرا آخر يهدف إلى تفاقم الوضع وزعزعة استقراره. 

وذكرت وزارة الخارجية الجورجية روسيا بأن إطلاق النار "على السكان المحليين المسالمين" يعد انتهاكًا صارخًا لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 12 أغسطس 2008 بوساطة من الاتحاد الأوروبي. 

وقال البيان "إن مثل هذا الاستفزاز من قبل قوات الاحتلال الروسية ، التي تنتشر بشكل غير قانوني في وسط جورجيا وتنتهك بشكل صارخ الحقوق والحريات الأساسية للسكان المحليين ، يؤكد مرة أخرى على الحاجة إلى إنشاء آليات أمنية دولية في المناطق المحتلة".

من جانبها رفضت روسيا التصريحات  الجورجية ضدها ووصفتها بأنها غير مقبولة تمامًا ، خاصة على خلفية الصراع الأخير بين البلدين ، عندما هاجم الجيش الجورجي بالفعل أراضي روسيا في عام 2008.

 علاوة على ذلك ، لا يستبعد الخبراء أن جورجيا نفسها يمكن أن تستفز ، في محاولة لكسب تحالف شمال الأطلسي والولايات المتحدة من أجل خلق التوتر بالقرب من الحدود الروسية.