السبت 31 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

مجلس القبائل والعائلات المصرية يرحب برسائل الرئيس السيسي للحفاظ على الأمن القومي

رحب مجلس القبائل والعائلات المصرية تأييده التام للرسائل الواضحة والحاسمة للرئيس عبد الفتاح السيسي للحفاظ على الأمن القومي والاستقرار فى ليبيا.. مؤكدا أن رسائل الرئيس في لقائه بمؤتمر القبائل الليبية كانت واضحة حيث شدد على أن "مصر لن تقف مكتوفة الأيدى في مواجهة أي تهديد للأمة وأن مصر لن تسمح بالرهان على الميليشيات المسلحة في ليبيا".



 

 

ونوه المجلس بتأكيد الرئيس السيسي أن مصر قادرة على تغيير المشهد العسكرى في ليبيا بشكل حاسم وسريع. وأشاد رئيس مجلس القبائل والعائلات المصرية الشيخ كامل مطر- فى بيان صحفي اليوم الجمعة- بدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتماسك القبائل الليبية التي لها دور هام في الحفاظ على الأمن واستقرار المنطقة ومطالبته بوقف الاقتتال والدخول في مسار السلام.

 

 

وأشاد بقول الرئيس السيسي إن مصر تتعامل مع ليبيا بكافة أقاليمها الجغرافية كوحدة واحدة دون تقسيم وأن وجود الميليشات تأثيرها السلبي على الدولة الليبية ويجعلها أسيرة لها وأنه ليس لمصر مواقف مناوئة ضد الغرب الليبى . وقال الشيخ كامل مطر إن طلب القبائل الليبية من مصر التدخل لإنقاذ ليبيا هو دليل على ثقتهم فى مصر وقدرتها فى الحفاظ على الأمن القومى الليبيى والعربى؛ منوها بترحيب الرئيس بالقبائل الليبية .