الجمعة 18 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الصين تحذر من "رد حازم" على العقوبات البريطانية المحتملة ضدها

حذر ليو شياو مينغ سفير الصين لدى بريطانيا بأنه إذا فرضت الحكومة البريطانية عقوبات على أي فرد في الصين بشأن هونغ كونغ، فإن الصين سوف "ترد بشكل حازم" عليها.



 

 

أدلى ليو بهذه التصريحات خلال مقابلة حصرية مع قناة ((بي بي سي)) ردا على سؤال حول رد فعل الصين إذا تم استخدام قانون ماغنيتسكي لحظر دخول أشخاص صينيين الأراضي البريطانية وتقارير تفيد بإنهاء معاهدة تسليم المجرمين بين هونغ كونغ وبريطانيا.

 

قال ليو "إننا لا نؤمن أبدا بالعقوبات الأحادية. نعتقد أن الأمم المتحدة هى التي لديها سلطة فرض العقوبات".

 

وأضاف الدبلوماسي الكبير أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على مسؤولين صينيين، وفي المقابل فرضت الصين عقوبات على أعضاء بمجلس الشيوخ ومسؤولين أمريكان.

 

واستطرد ليو "لا أريد أن أرى هذا الانتقام الذي حدث بين الصين والولايات المتحدة، يحدث بين الصين وبريطانيا. أعتقد أنه يتعين على بريطانيا أن تكون لديها سياستها الخارجية المستقلة، بدلا من أن ترقص على الإيقاع الأمريكي، مثل ما حدث مع شركة هواوي".

 

تحدث ليو عن التغير الحاد الذي طرأ على السياسة البريطانية حديثا تجاه الشركة التكنولوجية الصينية العملاقة، ووصفه بأنه "قرار سيئ للغاية".

 

قال ليو "هذا يوم أسود للعلاقات بين الصين وبريطانيا ... سوف تفقدون الفرصة لتكونوا دولة رائدة ".

 

وأكد على أنه ليس هناك دليل قوي أو صلب للقول بأن هواوي تمثل خطرا على بريطانيا.

 

وأضاف ليو أن الصين لا تريد تسييس الاقتصاد.