السبت 31 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

كيم جونج يعلن حالة الطوارئ في إحدى مدن كوريا الشمالية ويرجح تسلل كورونا إليها

رجح زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، إمكانية تسلل فيروس كورونا المستجد إلى أراضي البلاد، وفرض حالة الطوارئ في إحدى المدن بعد تسجيل أول شخص يشتبه في إصابته بالمرض.



وعقد كيم جونغ أون، مساء اليوم السبت، جلسة عاجلة للمكتب السياسي لحزب العمال الكوري الحاكم في البلاد بعد أن رصدت السلطات الصحية في مدينة كيسون الحدودية قرب كوريا الجنوبية شخصا يشتبه في إصابته بفيروس كورونا.

ونقلت الوكالة المركزية الكورية الرسمية في البلاد أن كيم جونغ أون أعلن حالة طارئة ووجه بفرض إجراءات الإغلاق في المدينة.

وقال الزعيم الكوري الشمالي: "هذا وضع حرج يمكن أن نقول في ظله إن الفيروس الشرير دخل إلى البلاد".

وأوضحت الوكالة أن الشخص المشتبه في إصابته بالفيروس عاد إلى كوريا الشمالية من جارتها الجنوبية يوم 19 يوليو بطريقة غير شرعية وذلك بعد أن فر من بلاده منذ 3 سنوات، وذكرت أنه خضع في كيسون لفحص أعطى نتائج "غير واضحة"، وتم وضعه في عزل مشدد.

وستكون هذه الإصابة في حال تأكيدها أول حالة رسمية مصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19" في كوريا الشمالية التي أصرت على مدى أشهر على خلوها من المرض.