الأربعاء 12 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

البيئة توضح حقيقة قتل دولفين ومن المسؤول؟

 



أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن كافة التحليلات العلمية المتخصصة من قبل خبراء المحميات و الحياة البحرية بقطاع حماية الطبيعة بوزارة البيئة تؤكد على أن  الصور المتداولة بموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك لقتل مجموعة من الشباب لدولفين صغير بالسواحل المصرية هو أمر عار تماما من الصحة مشددة على ان  الصور  المتداولة تشير الى احد السواحل بدول المغرب العربى وليست بأى من السواحل المصرية . 

 

وكانت عدد من صفحات موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك قد تناولت عدد من الاخبار والفيديوهات والصور المغلوطة عن رصد قتل دولفين من قبل عدد من الشباب زاعمين انها باحد السواحل المصرية بالمغالطة للواقع وللمؤشرات و التحليل العلمى للصور و التي تشير إلى أحد سواحل دول المغرب العربى وليس مصر .

 

 

فور تداول الصور أصدرت الدكتورة ياسمين فؤاد توجيهاتها بالتحقق من الصور و الحادثه المتداولة حيث اثبت التحليل العلمي انها بساحل احد دول المغرب العربى و ان الدولفين الظاهر فى الصور والفيديو من نوع common dolphin وهو من الانواع واسعة الانتشار بالبحر المتوسط كما اكدت المتابعه الى انه تم اعادة اطلاق الدولفين مرة اخرى لبيئته الطبيعية و لم يتم قتله كما هو متداول .

 

و تهيب الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة و رئيس المؤتمر cop 14 لاتفاقية التنوع البيولوجي بشباب العالم بتقدير قيمة التنوع البيولوجى و اهميته والتي تتخطى حدود الدول لانه اساس وجودنا و استمرار الحياة على كوكب الارض و الذي يفرض علينا جميعا و خاصة الشباب لانهم امل الغد بالمشاركة فى حمايته لضمان حياة افضل بالمستقبل  و مشددة على اننا قادرين معا على حماية التنوع البيولوجى .