الجمعة 30 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

استغاثة لوزير الداخلية

 أنا مواطن بسيط، اسمي محمد محمد عطية، لا املك من حطام الدنيا إلا الستر، تزوجت ابنتي أسماء، التي يعلم الله مدى إخلاصي في تربيتها تربية حسنة، لكن زوجها محمد سيد محمد، أساء معاملتها، ولم يحفظ أمانة الميثاق الغليظ، وانتهت العلاقة بالطلاق.



 

الاستغاثة تكمن في أنه لم يخرج بالمعروف، وأهدر حقوقها، فقد استولى على المنقولات المثبتة بالقائمة، فكان الطريق المتاح هو اللجوء إلى القضاء، ليحكم بالحق، وكما عهدنا قضاءنا الشامخ صدر حكم نهائي وبات عن محكمة جنح بولاق الجزئية بحبسة ثلاث سنوات وإلزامه بتسليم ابنتي حقوقها من فرش وخلافه وفق قائمة المنقولات.

 

الحكم صدر في القضية رقم 28414 لسنة 2019، بتاريخ 23 نوفمبر 2019، وتوجهت مرارًا وتكرارًا، لقسم شرطة بولاق الدكرور لتنفيذ الحكم، وللأسف الشديد لم ينفذ حتى الآن، وكلي أمل في توجيهات الوزارة للقسم لاتخاذ ما يلزم لتنفيذ حكم القضاء، فماذا نملك وما هو السبيل بعد الله غير اللجوء للقضاء، وحضراتكم لتنفيذها.