الإثنين 25 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عاجل.. ترامب: إثيوبيا انتهكت اتفاق سد النهضة ولا يمكن لوم مصر فالأمر خطير

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: إن إثيوبيا اخطأت بانتهاكها الاتفاق الذي توسطت فيه أمريكا، بشأن سد النهضة، الأمر الذي دفعهم لقطع التمويل عن إثيوبيا.



 

وشدد ترامب على أن مصر محقة في استيائها،  ولا يمكن لومها، واصفًا الأمر بالخطير، داعيًا لبذل الجهود لانهاء أزمة سد النهضة.

 

ودعا ترامب ورئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك اليوم الجمعة، للتوصل إلى حل ودي للخلاف بشأن سد النهضة بين السودان ومصر من جانب وإثبوبيا على الجانب الآخر.

وقال حمدوك، في اتصال هاتفي مع ترامب إثر إعلان السودان وإسرائيل إقامة علاقات، إنه يأمل في التوصل إلى حل ودي بشأن أزمة سد النهضة.

وأضاف ترامب الذي أجرى المكالمة أمام صحفيين بالبيت الأبيض إنه أبلغ مصر أيضا نفس الشيء، مضيفاً أن الوضع خطير وأنه قد ينتهي الأمر بالقاهرة بأن «تنسف ذلك السد».

وتختلف السودان ومصر مع إثيوبيا حول ملء وتشغيل سد النهضة، وقال ترامب اليوم الجمعة 23 أكتوبر، إنه توسط في اتفاق لحل القضية لكن إثيوبيا انتهكت الاتفاق مما دفعه إلى قطع تمويل عنها.

 

وقال ترامب "توصلت إلى اتفاق معهم وبعد ذلك انتهكت إثيوبيا الاتفاق للأسف، وما كان ينبغي لهم أن يفعلوا ذلك، كان خطأ كبيراً".

 

وأضاف "لن يروا تلك الأموال أبدا ما لم يلتزموا بالاتفاق..ولا يمكن لوم مصر لشعورها ببعض الاستياء".

وحث ترامب حمدوك على إقناع إثيوبيا بقبول الاتفاق لتسوية النزاع. وأضاف ترامب "أقول لمصر نفس الشيء".

 وأبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الكونجرس، اليوم، قراره رفع اسم السودان رسميًا من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقرار ترامب لا يتطلب مصادقة على قرار الرئيس، لكن يحق له الاعتراض على قرار الرئيس في غضون ٣٠ يومًا من اخطاره لهم.

وسددت السودان تعويضات مالية، لأمريكا بشأن اتهامات بضلوع النظام السابق في دعم عمليات ارهابية، استهدفت سفارات أمريكية في دول إفريقية.

ويسهم قرار رفع اسم السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب في تعزيز الوضع الاقتصادي في السودان، وحرية التجارة ودعم الاستثمار.