الأحد 11 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
مبادرة لا للتعصب

"مصر أولًا.. لا للتعصب".. لقاء مفتوح بين وزير الشباب والرياضة وطلاب جامعة الأزهر

وزير الشباب ورئيس جامعة الأزهر
وزير الشباب ورئيس جامعة الأزهر

طالب الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة؛ الشبابَ بالبعد عن التعصب واجتناب الشائعات، مؤكدًا أن  التعصب والشائعات تهدف في المقام الأول إلى هدم الأوطان ونشر الفوضى، مشددًا على أهمية الالتزام بالقيم والمبادئ في ظل انتشار الشائعات الهدامة التي تسعى للنيل من أمن البلاد واستقرارها.



 

كما طالب رئيس جامعة الأزهر خلال لقاء مفتوح  اليوم بين طلاب جامعة الأزهر والدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب، نظَّمته الإدارة العامة لرعاية الطلاب، تحت عنوان: (مصر أولًا- لا للتعصب)؛ بالبعد عن السخرية، لافتًا إلى أن السبيل إلى النجاة من هذه الفوضى هي الالتزام بالكتاب والسنة.

وأوضح رئيس جامعة الأزهر أن التعاون بين الجامعة ووزارة الشباب يهدف في المقام الأول إلى تأهيل الشباب وتدريبهم؛ انطلاقًا من أن شباب اليوم قادة الغد ورجال المستقبل، معبرًا عن سعادته بهذا اللقاء الطيب الذي يجمع الشباب بوزير الشباب الدكتور أشرف صبحي، لافتًا إلى أنه كان قد تعرض لوعكة صحية خلال الفترة السابقة لكنه اليوم قد شفي بزيارة معالي وزير الشباب والرياضة لجامعة الأزهر، خاصة وأنها تعد الزيارة الخامسة على مدار عامين تقريبًا، مما يعكس قوة العلاقات بين المؤسستين ومتانتها.

من جانبه عبر الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب، عن سعادته بهذا اللقاء الذي تنظمه جامعة الأزهر مهد العلم والعلماء، ونبراس الوسطية والاعتدال على مستوى العالم، مشيرًا إلى أن مبادرة "مصر أولًا.. لا للتعصب" كان لها تأثيرها الإيجابي في أثناء مباراة النهائي الإفريقي بين الأهلي والزمالك، مؤكدًا أن الوزارة بصدد اختيار شبابٍ لتمثيل المبادرة؛ ليكونوا مدربين بعد دراسة الظاهرة بتعمق، وكيفية نشر ثقافة التعايش وقبول الآخر.

وصرح بأن المبادرة تشملها كافة برامج الوزارة وأنشطتها بمختلف الإدارات المركزية ولفترة طويلة؛ من أجل الوصول لأكبر عدد من الشباب بالتنسيق مع مختلف مؤسسات الدولة، مشيرًا إلى أن استمرارية المبادرة هو الدور المجتمعي الذي تقوم به الوزارة؛ لخلق أجواء خالية من التعصب في المجتمع، وبخاصة في المجال الرياضي.

وجدد وزير الشباب دعوته لنشر القيم الرياضية الإيجابية، التي تضع روح المنافسة في خدمة التنمية الصحيحة للعلاقات الإنسانية، مؤكدًا على حرص الوزارة على التعاون مع جامعة الأزهر، وتنفيذ مجموعة من البرامج والمشروعات المشتركة خلال الفترة المقبلة؛ من خلال استثمار طاقات شباب جامعة الأزهر المتميزين، موضحًا أن الوزارة تعمل بشكل متواز من خلال الدمج بين أنشطة الشباب والرياضة، وربطها بالرؤية العامة للدولة، والاهتمام بالتنمية الرياضية والتنشئة الإيجابية للشخصية المصرية ضمن توجيهات القيادة السياسية.

ودعا وزير الشباب إلى المشاركة في حملة "تصدوا معنا" التي تنفذها وزارة الشباب والرياضة في ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ للتصدي للشائعات، والكشف عن الحقائق في ظل التحديات العديدة التي تواجه البلاد.

جدير بالذكر أن هذا اللقاء قامت عليه الإدارة العامة لرعاية الطلاب بجامعة الأزهر برئاسة عادل بكر، مدير عام رعاية الطلاب بالجامعة، وبجهود مخلصة لطلاب وطالبات  أزهريون على المنهج، وأزهري من أجل مصر.