الأربعاء 27 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك الأهلي

دويتشلاند تكنولوجى .. عطاء وطنى مخلص فى تطبيق معايير الأمن والسلامة

د. مهندس محمد سرور رئيس مجلس إدارة دويتشلاند تكنولوجى
د. مهندس محمد سرور رئيس مجلس إدارة دويتشلاند تكنولوجى

جهود خلاقة لتأمين الأرواح والممتلكات بأفضل الحلول والممارسات الهندسية تنفيذ أكثر من 300 مشروع محليا وإقليميا وعالميا بأعلى معايير الجودة والاحترافية



 

بعطاء متواصل وخطى ثابتة وبفكر علمى وتخطيط مدروس واستثمار أمثل لجميع المقومات المادية والفنية والبشرية.. تواصل شركة دويتشلاند تكنولوجى جهودها الإيجابية وإسهامها الفعال فى الارتقاء بأنظمة التكنولوجيا الجديدة فى مجال الهندسة الكهربائية والميكانيكية مستندة إلى إنجازات حقيقية ملموسة وعلى لغة نجاح تجيد التحدث بها من خلال ما تملكه من إمكانات وما تذخر به من كوادر وخبرات وقبل ذلك وبعده إدارة علمية تعمل بفكر غير تقليدى وبرؤى تستشرف المستقبل.

 

.. وترسيخا للأداء المتفانى لهذا الكيان ولرصد الجهود الخلاقة فى هذا الشأن كان هذا اللقاء والدكتور مهندس محمد سرور رئيس مجلس إدارة دويتشلاند تكنولوجى وقائد دفة العمل فى هذا الصرح.. وإلى تفاصيل اللقاء.

 

صناعة مهمة.. وصرح حضارى

بداية يقول د.م.محمد سرور أن هذه الصناعة المهمة تتخطى مفهوم الصناعة التقليدية إلى ما يسمى بالمنظومة المتكاملة العناصر والمحاور باعتبارها تخدم قطاعات عريضة وتحقق أبعاد الأمن والأمان والسلامة وتخدم مفهوم التنمية وتحافظ على مقدرات الاقتصاد القومى، وأضاف بأن دويتشلاند تكنولوجى تمتد رحلة عطاءها ومسيرة خبراتها عبر أكثر من 20 عام من النجاح وهى تسعى جاهدة لحماية الأشخاص والممتلكات من خلال تزويد عملائها بحلول أكثر كفاءة من خلال مجموعة واسعة من المنتجات التكنولوجية المعتمدة عالميا وكذا الخدمات المهنية، هذا فضلا عن حرصها الدائم لتحقيق الريادة العالمية فى مجال السلامة من الحرائق بأفضل الحلول والممارسات الهندسية وأشار بأننا نقوم بتقديم الخدمات المتكاملة بدءا بالهندسة والتصميم ومرورا بإدارة المشروعات والتركيبات ووصولا للاختبار والتشغيل وانتهاء بخدمات ما بعد البيع.

وتجدر الإشارة إلى أن الشركة دويتشلاند تمتلك 17 موقعا فى أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

تنفيذ المشروعات بأعلى معايير الجودة

واستطرد د.م. محمد سرور قائلا بأن شركة دويتشلاند قامت على أسس ومعايير احترافية بعد مجموعة من الدراسات الاستراتيجية لتطبيق المعايير العالمية بداية من المعايير الأخلاقية وهى من أول أولوياتنا إلى استحضار أعلى التكنولوجيات لتكوين تلك الخلطة السحرية التي كانت قاطرة النجاح لنا عبر 22 عاما من منظومة خاصة تعمل لمدة 24 ساعة على مدار الأسبوع بكامل المنطقة لنقدم خدماتنا المميزة بداية من التصميمات الذكية إلى خدمة ما بعد البيع المميزة.

 

العنصر البشرى.. قاطرة النمو

ويشير د.م.محمد سرور أنه إيمانا بأن الإنسان أساس النجاح فقد أولته الشركة الاهتمام الكامل من خلال التركيز على ثقافة العمل وبلورته حتى أصبح داخل الشركة ثقافة خاصة ترتكز على حسن اتقان العمل وعشق الجودة من خلال جماعية الأداء والإبداع، ويتم تعميق هذه المفاهيم بالتدريب المتخصص والمتكامل لصقل الخبرة والمهارة سواء بإيفاد مهندسينا إلى الخارج للتعلم ونقل الخبرة وكذا باستقدام الخبراء من الخارج لتقديم خبرات شركتنا لهم، حيث يتم تبادل الخبرات من خلال عقد ورش العمل، وخلال السنوات الأخيرة وفى العديد من المناسبات والهيئات العالمية أصبحنا نحن من ننقل خبراتنا من خلال قواتنا الهندسية والخبرة العملية.

 

استعداد كامل.. وخطوات ضرورية

ويقول رئيس دويتشلاند تكنولوجى بأن الحريق يعد إهدار وخسارة للأرواح والممتلكات ومن هنا يجب توفير كافة الإجراءات والأنظمة المؤهلة والمستعدة والجاهزة لأن تتعامل مع هذا الخطر الداهم على مدار ال24 ساعة وهذا بلا جدال يتطلب العديد من الخطوات التي يأتى فى مقدمتها.

 

أولا: أن يتم التصميم والتنفيذ وتطبيق الاشتراطات وأعمال الصيانة بأعلى من الحد الأدنى الذي يضعه الكود العالمى، وذلك لتحقيق الأمان الكامل والحماية بشكل متميز وهذا يستوجب ضرورة التحرر من بين فكرة الحصول على الترخيص وبين حماية المكان وتأمينه بشكل كامل وبحمدالله مصر مليئة بالملاك الذين لديهم هذا الفكر السباق سواء كانوا جهات حكومية أو قطاع خاص أو مصانع وتأكيدا لهذا النهج فقد قامت العديد من شركات التأمين بتقديم خدماتها التأمينية بأقساط أقل للعملاء الذين قاموا بتطبيق اشتراطات ما بعد الكود لأن ذلك يقلل معدل المخاطر بشكل كبير.

 

ثانيا: أهمية تكامل كافة حلقات وعناصر المنظومة ما بين مركز البحوث وشركات التأمين والحماية المدنية والعملاء لتطبيق ما تم تشريعه مع ضرورة إضافة حلقة مهمة تتمثل فى جهة حكومية تشكل لجنة مهمتها الأساسية تطوير متطلبات الحريق وذلك لتطبيق الرؤية الكاملة للحماية.

 

ثالثا: العمل على تنمية الوعى ونشره وبخاصة بين الشباب لأن هذه الفئة هى التي ستقود المسيرة وهى التي تمتلك التأثير فى البيئة المحيطة.

 

رابعا: ضرورة إيجاد آلية للسيطرة على تغيير النشاط ومن يخالف ذلك يجرم حيث يقوم الكثيرون بتحويل المسكن إلى مخزن أو محل أو مصنع أو ما شابه دون إبلاغ الجهات المختصة وهذا يؤدى إلى أضرار بالغة ومخاطر جسيمة للسكان والمكان والمجتمع المحيط.

 

خامسا: ضرورة التفكير فى حلول ذكية بمعدلات أعلى من الكود للمناطق المكتظة مثل خان الخليلى وحارة اليهود وغيرها عن طريق وضع أنظمة حماية للمكان بأكمله وتقسيم التكلفة على المشاركين وهذا سيسهم فى تأمين هذه الأماكن المزدحمة بأنظمة غاية فى الأمان وبتكاليف زهيدة.

 

طموح.. وأمل

ويطمح د.م.محمد سرور فى أهمية نقل هذه الصناعة المهمة لمصر لأن ذلك سيسهم فى تقليل الاستيراد الذي يمثل إهدار لمواردنا المالية ولتحقيق هذه الخطوة الصعبة يجب تكاتف كافة الجهات لأن هذا الاتجاه سيؤدى إلى تعميق الصناعة وتوفير الكثير والكثير من فرص العمل.

 

.. وأخيرا كانت هذه لمحة داخل كيان حضارى يعج بالحركة والحياة ويحقق النجاح والإنجاز.. فتحية إعزاز وتقدير ودعوة حب لكل من يعمل ويتفانى لنهضة مصر المستقبل.