الجمعة 14 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

رئيس جامعة دمنهور يتفقد القوافل الطبية المجانية بقرى "حياة كريمة"

رئيس جامعة دمنهور دمنهوررئ يقود القوافل الطبية المجانية
رئيس جامعة دمنهور دمنهوررئ يقود القوافل الطبية المجانية

تفقد الدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور القافلة الطبية والصحية والتوعوية المجانية، بقرية زاوية سالم التابعة لمركز أبو المطامير، ضمن خطة الجامعة ودورها فى المشاركة بمبادارة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية "حياة كريمة" والتي تهدف إلى تخفيف العبء عن كاهل المواطنين بالمجتمعات الأكثر إحتياجاً وتطوير الريف المصري.



 

وأكد الدكتور عبيد صالح ان تلك القوافل تاتى ضمن مشاركة الجامعة للاجهزة التنفيذية لخدمة المجتمع مؤكدا ان المبادرة تعتمد على تنفيذ مجموعة من الأنشطة الخدمية والتنموية التي من شأنها ضمان "حياة كريمة" لتلك الفئة وتحسين ظروف معيشتهم.

 

وتشمل القافلة تقديم الخدمات الصحية والبيطرية والزراعية والتوعوية والتثقيفية والإرشاد الزراعي والتثقيف عن تعزيز قيم الولاء والإنتماء والمواطنة وكيفية دحض الشائعات.

 

 

شارك فى القافلة عددا من أعضاء هيئة التدريس والطلاب و النائب محمد سعد الشلمه عضو مجلس الشيوخ، و كليات الصيدلة والتمريض والعلوم والطب البيطري والزراعة واللجنة الطبية بالجامعة للكشف الطبي البشري وقياس الضغط والسكر وعمل تحاليل طبية مع وجود شركة أدوية لصرف العلاج  اللازم  وأيضا وجود شركة سماعات وأدوات طبية سمعية للكشف وصرف السماعات للمستحقين.

 

وتم الكشف الطبي و البيطري وصرف منتجات وأسمدة  ومخصبات ومبيدات زراعية ، كما تم توزيع ٤٠٠ عبوة مبيدات زراعية.

 

كما تم الكشف المجانى البيطري وتقديم التوعية البيطرية اللازمة، ١٥٠ حالة باطنه و ٥٠ حالة معدية، ٥٠ حالة تناسلية وحالتين جراحة ،٦٠٠ حالة طيور، وأيضا تم الكشف الطبي البشري على جميع المرضى المترددين على يد نخبة من الأطباء المتخصصين والمتميزين باللجنة العلاجية بالجامعة كما تم صرف العلاج فى تلك التخصصات بالمجان وتقديم  الخدمات التمريضية الشاملة المتمثلة  فى قياس نسبة السكر فى الدم والوزن والطول وقياس ضغط الدم لحوالي منهم ١٦٢ حالة ضغط وسكر ، ٨٤ حالة تخاطب، ١٦٠ حالة مخ وأعصاب 

٣٠٠ حالة كشف باطنة.

 

 كما تم تقديم الخدمات التثقيفية و تقديم إرشادات للسيدات عن الصحة الإنجابية والكشف المبكر عن سرطان الثدي والأطفال فى العناية الشخصية والتغذية السليمة مع تقديم التوعية الخاصة بالوقاية من مرض السكرى والضغط وأيضا الإجراءات الاحترازية والوقائية الخاصة بفيروس كورونا المستجد، بجانب توفير التدريب العملي العلمى والتطبيقي لطلاب الدراسات الأكاديمية خارج أسوار الجامعة وتفاعلهم مع البيئة.

 

وأكد الدكتور عبيد أهمية هذه القوافل فى النهوض بالتنمية الصحية والاجتماعية والبيئية والفكرية وتوفير خدمة طبية متميزة للفئات  غير القادرة والأكثر إحتياجا، والذي يأتي من إطار مسؤوليات الجامعة  نحو خدمة المجتمع، والبيئة المحيطة حيث تساهم هذه القوافل فى رفع المعاناة عن كاهل المواطنين.