الأحد 11 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

صناع "الإسكندرية للأفلام القصيرة" يناقشون قضايا المجتمع

استضاف مهرجان الإسكندرية للأفلام القصيرة عدد من صناع الأفلام التي عرضت خلال اليوم الثالث بالمهرجان والذي شهد إقبالا كبيرا من الجماهير.



حيث قال مخرج فيلم "ع الهوا" يوسف عساف إنه قام باستخدام تقنيات جديدة باستخدام المشاهد الخاصة بالمذيع الذي قام بوره الفنان شريف الدسوقي.. مؤكدا أن هذا العمل يعتمد على فكرة فانتازيا وهي اختفاء المواطن بعد شربه من مياه "الحنفية".

أما فيلم "آخر ساعات الليل" فقال مخرجه عبد الرحمن خليل إنه لم يشاهد موقف أمام لزوجين أحدهما توفى والآخر يرفض الإعتراف بوفاته. مؤكدا أن للفكرة الأساسية كانت رغبته في تناول قضية الوحدة والخوف منها.

وقال محمد خضر مخرج فيلم "توك توك"، أن فيلمه أثار جدلا بسبب تناوله قضية الغارمات والمرأة المعيلة حيث أن بعض العاملين عليه قالوا انه لن يتم قبوله في مهرجان مصري على عكس المهرجانات العالمية . مضيفا انه قام بالتصوير في منطقة الحطابة الحقيقية لنقل الحقيقة.

وقد عرض خلال اليوم  الخميس، عشرة أفلام ما بين «روائية» و«وثائقية» و«تحريك»، بالإضافة إلى «أفلام الطلبة»، وذلك بمركز الإبداع بشارع فؤاد (وسط الإسكندرية). والأفلام الروائية  هي «فل آيس» (سورية) لسليم صباغ، و«عزبة» (المغرب) لكريم البخاري، و«يوم عادي جدًا» (سورية) لأنس زواهري، و«توك توك» (مصر) لمحمد خضر.

أما ضمن مسابقة «الأفلام الوثائقية» فيعرض فيلمان، هما «الخلاص» (ليبيا) لحسن إدريس، و«جميلة في زمن الحراك» (الجزائر، فرنسا) لعبدالرحمن حراث.

وفي «مسابقة التحريك»، يعرض فيلمان، هما «2020» (مصر) لأيمن محمد، و«تحت الظل» (الأردن) لسمية بركات.ومن «مسابقة الطلبة» فيلمان، هما «عالهوا» (مصر) ليوسف عساف، و«آخر ساعات الليل» (مصر) لعبدالرحمن خليل.

مهرجان «الإسكندرية للفيلم القصير» هو احتفالية سينمائية تقام كل عام بمدينة الإسكندرية تحت رعاية وزارة الثقافة، أسسته وتنظمه جمعية دائرة الفن، ويهدف لنشر ثقافة الفيلم القصير، وتبادل الثقافات العربية.