الأحد 26 سبتمبر 2021
بوابة روز اليوسف | الشباب تستعرض تجربة التحول الرقمي في مصر
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك الأهلي

الشباب تستعرض تجربة التحول الرقمي في مصر

نظمت وزارة الشباب والرياضة، بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مساء اليوم الثلاثاء، محاضرة بعنوان "التجربة الرائدة للتحول الرقمي في مصر" ضمن فعاليات منحة جمال عبدالناصر للقيادة الدولية بنسختها الثانية، التي تنظم تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي.



 

وعقدت فعاليات المنحة تحت شعار "تعاون الجنوب جنوب" بالتعاون مع الأكاديمية الوطنية للتدريب ووزارة الخارجية والعديد من المؤسسات الوطنية، بمشاركة 100 قيادة شبابية من 50 دولة على مستوى القارات الثلاث (إفريقيا - آسيا - أمريكا اللاتينية).

 

وشارك في المحاضرة، نجوى صلاح وكيل وزارة الشباب والرياضة رئيس الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية، والدكتور خالد العطار نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتحول الرقمي، والدكتور نظار سامي استشاري الابتكارات وإدارة التكنولوجيا.

 

واستهلت نجوى صلاح كلمتها نيابة عن الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بالترحيب بالسادة الضيوف ووفود القارات الثلاثة آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية على أرض مصر بلدهم الثاني، وأكدت الدعم المستمر من القيادة السياسية التي تسعي دائما لتحقيق التقارب بين شعوب دول العالم أجمع. 

 

وأشارت إلى أن هذا التقارب يعود بالنفع والإيجاب على النماذج الشبابية المؤثرة في دول العالم أجمع من خلال تقارب المقترحات والأفكار والمبادرات والمشروعات الشبابية البناءة الخادمة نحو المجتمع والبشرية.

 

وأوضحت أن زيارة متحف الزعيم جمال عبدالناصر في اليوم الأول لفعاليات انعقاد المنحة جاء حرصا لتعريف الشباب المشاركة بقصة حياة وكفاح الزعيم الراحل الذي عاش طول مسيرة حياته يسعى لخدمة العروبة والقارة السمراء والبشرية والإنسانية.

 

من جانبه، أكد الدكتور خالد العطار نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتحول الرقمي -خلال كلمته- أن العالم أجمع يسعى جاهدا خلال الفترة الحالية للوصول إلى أعلى المعدلات الاحترافية في التحول الرقمي والوصول إلى مجتمعات تتعامل رقميا في مختلف جوانب الحياة مما يحقق التنمية والبناء. وأشار إلى أن تقنية الذكاء الاصطناعي مكملة للعقل البشري وتعاون الآلة والإنسان ضرورة لأي عمل، ومصر الرقمية تطورت بشكل ملموس في ظل اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي بملف التحول الرقمي وبناء الإنسان المصري بشكل عام، ومن هذا المنطلق قدمت الدولة العديد من المبادرات الرقمية التي تستهدف بناء الإنسان المصري.

 

وأضاف أن مصر تعمل من خلال وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على تعزيز تنمية البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتحسين الخدمات الرقمية في مختلف المؤسسات وهذا يهدف في المقام الأول إلى تحسين أداء الوزارات والهيئات ورفع جودة الخدمات من خلال تحسين بيئة العمل وتوفير الدعم لعملية صناعة القرار وإيجاد حلول للقضايا التي تهم المجتمع.

 

ونوه العطار إلى أن الهدف الرسمي للتحول الرقمي في أي منطقة بالعالم هو تحسين جودة حياة المواطن من خلال تحسين ظروف المعيشة وتقديم خدمات إلكترونية متعددة من خلال المنافذ الرقمية وغير الرقمية.

 

وطالب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الشباب المشاركين بضرورة التعرف على آلية الاستخدام الآمن لمواقع التواصل الاجتماعي لضمان الحفاظ على سرية وخصوصية الحياة الشخصية مع تحقيق الجانب الإيجابي للإنسان البشري في استخدام التكنولوجيا الحديثة والتعرف على مختلف العلوم والمعلومات والمنافذ العلمية والإخبارية.

 

وشهدت الجلسة تفاعلا كبيرا من قبل الشباب المشاركين من حيث توجيه الأسئلة وطرح الرؤى والتجارب والمشروعات والمقترحات المختلفة حول موضوع الجلسة الحوارية. يذكر أنه يحضر المنحة ممثلون عن 50 دولة منها (ليبيريا، وفلسطين، ومالي، وتوجو، والأردن، ولبنان، وليسوتو، وغينيا، والصين، والبرازيل، وزيمبابوي، وناميبيا، وموريتانيا، وإفريقيا الوسطي، ونيبال، وكوت ديفوار، وسريلانكا، ومالاوي، وبوركينا فاسو، وكولومبيا، وبوروندي، والسعودية، وباكستان، والعراق، والكونغو الديمقراطية، والصومال، وزامبيا، وبنجلادش).

 

كما يحضرها ممثلون من (روسيا، وأفغانستان، وأوزبكستان، وأذربيجان، والكاميرون، والجزائر، وليبيا، وغانا، وتشاد، ورواندا، وتنزانيا، وكينيا، وأوغندا، والسنغال، وجنوب السودان، ونيجيريا، وجنوب إفريقيا، والسودان، والمغرب، وتونس، والمكسيك، والإكوادور).