السبت 18 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك الأهلي

كوبا 2021| لماذا تصف أرجنتينا بريقها بالمتخاذل؟

حجز المنتخبان البرازيلي والأرجنتيني بطاقتي المباراة النهائية لبطولة كوبا أمريكا 2021 المقامة على أرض السامبا، بعدما تخطي الأول بيرو بهدف دون رد، في الدور نصف النهائي، على ملعب نيلتون سانتوس في ريو دي جانيرو، وتغلب الثاني على منتخب كولومبيا بنتيجة 2/3 بركلات الترجيح بعد نهاية الوقت الأصلى بالتعادل الإيجابي بنتيجة 1/1، على ملعب "نيلتون سانتوس الأولمبي"، فى نصف النهائي. 



 

وتعرض ليونيل ميسي قائد الأرجنتين، لإصابة في أنكل قدمه اليسرى عند الدقيقة 48 إثر إصابة تعرض لها بعد تدخل عنيف مع فرانك فابرا لاعب كولومبيا، ليخرج من أرض الملعب لكن ميسي عاد للملعب مجددًا بعد دقيقتين واستكمل المباراة.

 

وحسب موقع «صوفا سكورد» المتخصص في الإحصائيات، فإن ليونيل ميسي أظهر شخصيته القيادية ورد على من وصفوه بالمتخاذل، حيث انه تعرض للإصابة في وقت مبكر من المباراة، واستكمل المباراة والدم يسيل من قدمه، ولمس الكرة خلال المباراة 68 مرة، وقدم تمريرة حاسمة، ومرر 27 تمريرة ناجحة من أصل 30، كما قام بـ9 مراوغات ناجحة من 12 محاولة، وخلق فرصتين كبيرتين للتسجيل، و5 تمريرات مفتاحية، وفاز بـ15 مواجهة ثنائية من أصل 26، إضافة إلى تسجيله ركلة ترجيحية.

 

وقيم موقع «صوفا سكورد» ميسي بـ 8.5 من 10، نظرًا لمساهمته الكبيرة في الفوز والتأهل متفوقًا على الجميع بما فيهم حارس مرمى الأرجنتين إيميليانو مارتينيز، الذي تصدى لـ3 ركلات ترجيحية وكتب الفوز للراقصي التانجو.

 

ويتصدر ميسي قائمة هدافي البطولة برصيد 4 أهداف، وأفضل صانع أهداف في البطولة بـ4 تمريرات حاسمة، قبل المباراة النهائية التي سيخوضها أمام البرازيل، وهو نهائي الكوبا الرابع في تاريخه، والذي لم يحقق فيهم التتويج بالإضافة إلى نهائي كأس العالم 2014 الذي لم يحالفه الحظ ووهب لقب بطل العالم للمنتخب الألماني، لذا تصفه جماهير كرة القدم بالمتخاذل مع منتخب بلاده.

 

ويبقي السؤال، لماذا لا يفوز ميسي ببطولة مع أرجنتينا، هل لسوء حظه أم أنه كما تصفه جماهيره "متخاذل"؟ النهائي الخامس سيقام على ملعب ماراكانا فجر الأحد المقبل 11 يوليو، في المباراة التي ستجري بين كبيري قارة أمريكا الجنوبية فجر الأربعاء في برازيليا، ويبدو أنه الفرصة الأخيرة للبرغوث الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم 6 مرات، ليصنع لنفسه تمثالاً ويضع نفسه على خارطة أرجنتينا.