عاجل
الأربعاء 8 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك الأهلي

طيور أم زهور.. "الماجنوليا" جمال ساحر وعطر أخاذ

طيور أم زهور
طيور أم زهور

للوهلة الأول قد تحسبها أحد الطيور الصغيرة وإذا أعدت النظر فستكتشف أنها زهرة بديعة الشكل والألوان ، إنها  شجيرة "الماجنوليا" أو نبتة الطائر كما يطلق عليها ، وتنتشر زراعتها في الصين و القارة الأسيوية والولايات المتحدة الأمريكية، ولها مكانة مميزة في الحضارتين الصينية واليابانية.



 

شجيرة "الماجنوليا"
شجيرة "الماجنوليا"

 

نبتة الطائر
نبتة الطائر

 

تستخدم الزهرة في صناعة العطور بسبب رائحتها الساحرة التي لا تقاوم ، كما يستخدم الأوراق واللحاء في الطب الشعبي الصيني ، ويضم جنس زهرة الماجنوليا أكثر من 200 نوع من الأنواع النباتية ، أغلبها دائمة الخضرة وتتميز أزهارها بالحجم الكبير والرائحة العطرية الآخاذة ،  وتتنوع ألوان بتلاتها فمنها الأبيض والأصفر والأرجواني والبرتقالي.

 

أغلبها دائمة الخضرة
أغلبها دائمة الخضرة

 

تتميز أزهارها بالحجم الكبير
تتميز أزهارها بالحجم الكبير

 

الماجنوليا أكثر من 200 نوع
الماجنوليا أكثر من 200 نوع

 

تشبه الطيور الوردية الصغيرة
تشبه الطيور الوردية الصغيرة

 

تنمو الماجنوليا ببطء وقد يصل ارتفاعها إلى 4 أمتار أو أكثر قليلا، وقد عرفت الزهرة بجمال براعمها التي تشبه الطيور الوردية الصغيرة على غصون الأشجار مما أكسبها شهرة واسعة، وتتميز "الماجنوليا" أيضا بخلاف شكلها الجميل بأن أزهارها تزهر بالكامل حتى قبل أن تمتد الأوراق من الفروع .

أزهارها تزهر بالكامل
أزهارها تزهر بالكامل