عاجل
الجمعة 12 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك الأهلي

الفارس الشركسي صاحب أشهر الأدوار التاريخية

أفيش فيلم وااسلامه
أفيش فيلم وااسلامه

مرت أمس الأحد، ذكري وفاة فارس السينما المصرية الفنان أحمد مظهر فنان جاء من ميدان الحرب بسلاح الفرسان إلى شاشات السينما، ليكون الأجدر بأن يجسد دور أبطال سطروا تاريخاً لا ينسى.. إنه الفنان الكبير أحمد مظهر .



 

ولد أحمد حافظ مظهر في 8 أكتوبر 1917 بحي العباسية في القاهرة لأسرة راقية، أحب الانضباط والالتزام منذ صغره فالتحق بالكلية الحربية وتخرج فيها عام 1938 وكان من ضمن دفعته الرئيسان الراحلان جمال عبدالناصر ومحمد أنور السادات الأمر الذي ساهم في تكوين صداقة بينهم والتحق مظهر” بتنظيم الضباط الأحرار بعد عودته من حرب فلسطين حيث كانت تعقد العديد من اجتماعات التنظيم بمنزله الخاص في منطقة الحلمية.

 

 أصول أحمد مظهر الشركسية ساهمت في تكوين شخصيته 

ساهمت أصول أحمد مظهر الشركسية في تكوين جزء كبير من شخصيته فغلبت عليه ملامح “الوجاهة” نظرًا لاهتمامه وتعلمه قواعد “الإتيكيت” إضافة إلى ثقافته وإتقانه لغات أجنبية عديدة.

 

بدأت أنظار الفنان أحمد مظهر تتجه نحو الفن والتمثيل بعد تعرفه على الفنان والمخرج زكي طليمات الذي قدمه في مسرحية “الوطن” عام 1948 لكنه ظلّ عسكريًا حتى عام 1951، حين طلب المخرج إبراهيم عز الدين، من وزارة الحربية عددا من الخيول والفرسان للمشاركة بفيلم «ظهور الإسلام»، وكان مظهر قائد مدرسة الفروسية، فلفت نظر عز الدين لوسامته ومهارته في الفروسية، فقرر إسناد الدور الرئيسي بالفيلم له، وقدم بعده العديد من ادوار الفارس مثل "الناصر صلاح الدين"-"وا إسلاماه"-"الشيماء".

 

كما برع في جميع أدواره فلا ننسي الأمير العاطل في الأيدي الناعمة ولا اللص في لصوص لكن ظرفاء ولا النصاب في العتبة الخضراء وغيرها الكثير من الأدوار المميزة .

بجانب الأفلام شارك في عدد من أبرز المسلسلات المصرية مثل، ضمير أبلة حكمت، ضد التيار، وحب في الحقيبة الدبلوماسية في عزّ مجده، قرر مظهر الإحتجاب عن الشاشات، حين شعر أن نجمه أوشك أن يأفل، وقرر البقاء في منزله واستثمار وقته فيما يحب، مثل الفروسية وزراعة الأشجار النادرة في حديقته الخاصة.

نال الفنان “أحمد مظهر” خلال مشواره الفني أكثر من 40 جائزة محلية ودولية منها وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عام 1969م وجائزة الممثل الأول عن فيلم “الزوجة العذراء وجائزة التمثيل عن دوره في فيلم الليلة الأخيرة .

رحل فارس السينما المصرية 8 مايو 2002 تاركا تاريخا كبيرا مليئا بـ“حكاوي” الفن والحرب والرومانسية من زمن الفن الجميل حيث استطاع باقتدار أن يتميز في كل منها ويضع بصمته الخاصة عليهم.

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز