عاجل
الجمعة 19 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك الأهلي

ثقافة سوهاج تناقش "مشروع مستقبل مصر الزراعى

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

 



ضمن توجيهات الدكتور إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، بالتعاون مع أجهزة وقطاعات الدولة المختلفة، شاركت الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان هشام عطوة، من خلال قصر ثقافة سوهاج بفرع ثقافة سوهاج، بإقليم وسط الصعيد الثقافى برئاسة ضياء مكاوى، ندوة عن "مشروع مستقبل مصر الزراعي"، بديوان عام المحافظة.

 

بدأت الندوة بكلمة للدكتور أحمد عزيز تحدث فيها عن توجه الدولة نحو الانتاج الزراعي موضحاً اهمية المشروع في توفير الالاف من فرص العمل كذلك إنتاج منتجات زراعية ذات جودة زراعية عالية بأسعار مخفضة مناسبة للمواطنين وتصدير الفائض للخارج مما يساهم في تقليل الاستيراد وتوفير العملة الصعبة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

 

 وأضاف أن مشروع مستقبل مصر يقع على إمتداد محور روض الفرج الضبعة الجديدة ضمن نطاق مشروع الطرق القومى بطول ١٢٠ كيلو مترا و الذي يعتبر من أهم مميزات موقعة سهولة وصول مستلزمات الإنتاج كالأسمدة والمبيدات والبذور والمعدات للاراضى كذلك وصول المنتجات النهائية إلى الأسواق الرئيسية والموانئ .

 

وأكد الدكتور حمام عابدين الديقيشي على أن مشروع مستقبل مصر يوفر أكثر من 10 آلاف فرصة عمل مباشرة وحوالى 35 ألف فرصة عمل غير مباشرة، بالإضافة الى اعتماده على المياه الجوفية الايوسين دون استخدام مياه النيل، واشار الديقيشي من وجهة نظري الشخصية لولا البنية التحتية التي حدثت خلال السنوات الاخيرة ما توفرت الكهرباء التي يحتاجها مشروع مستقبل مصر كما فتح هذا المشروع الافاق للقطاع الخاص لاستصلاح الأراضي والانتاج الزراعي.

 

وقال عبدالعاطى الخطيب أعتبر خيار توجه الدولة ناحية الإنتاج الزراعي يعد من الخيارات الناجحة لتوفير الإكتفاء الذاتى وتوفير كافة احتياجات المواطنين من الغذاء، ولم يكن مشروع مستقبل مصر هو البداية للتوجه الزراعي بل اتخاذ الدولة خطوات نحو أحياء مشروع توشكى بعد توقفه ومن قبلها زراعة 180 ألف فدان بنجر بأراضى محافظة المنيا وتوفير الكميات التي يحتاجها السوق من سكر البنجر والفائض للتصدير هو اللبنه الاولى للإنتاج الزراعي .

 

 وفى نفس السياق أكد عبدالحى عطوان على أهمية دور الصحافة في التوعية ورفع الوعى لدى المواطنين ومقاومة وتفنيد الشائعات التي تريد هدم الدولة المصرية بجانب الدور الهام لتعريف الناس بالتحديات التي تواجه القيادة السياسية في ترتيب الأولويات وعلى الاعلاميين والصحفيين أن يتناولوا كافة المشروعات القومية بالأرقام الحقيقية من حيث التكلفة والإنتاج والعائد على المواطن ليدرك الجميع أن هذه المشروعات لا تتم عن هوى شخصي بل هناك العديد من الدراسات وآراء الاستشاريين حتى تتم الموافقة ثم البدء في التنفيذ لتكلفتها العالية .

 

وأختتمت الندوة بكلمة للحاج منصور عبد النبى نقيب الفلاحين مؤكدا فيها على مساندة الفلاح بكل ما يملك للدولة المصرية فهو جنباً إلى جنب في مشاكلها ونجاحاتها بل هو الفئة الوحيدة التي لم يكن لها يوماً ما مطالب فئوية على مر التاريخ واليوم مهما أن كانت مشاكلة وأوجاعه فهو راض تماماً عن اداء القيادة السياسية.

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز