الجمعة 10 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
ميلاد حقيقي للإصدارات الإلكترونية

ميلاد حقيقي للإصدارات الإلكترونية

بقلم : محمد هيبة

أن القرار التنظيمى الرائع الذى اتخذته الهيئة الوطنية للصحافة، برئاسة الزميل كرم جبر وهو تقنين أوضاع البوابات الإلكترونية للمؤسسات الصحفية، أمر يستحق الإشادة في ظل فوضى الفضائيات والسوشيال ميديا.



فعلى الرغم من أن المؤسسات الصحفية هى أقل فئات الصحافة بصفة عامة والصحافة الإلكترونية بصفة خاصة سقوطًا فى فخ نشر الشائعات والأكاذيب والتسريبات إياها، إلا أنه كان لا بد من التدخل لتقنين أوضاعها وأوضاع تلك البوابات الإلكترونية لأنها كانت أشبه بالمخلوق غير الشرعى اللقيط ليس له قانون تنظيمي أو لوائح تحكمه وكل مؤسسة على مزاجها فى تبنيها لهذه البوابات والمواقع الإلكترونية فتارة رئيس تحرير الإصدار الرئيسى هو الذى يعين رئيس تحرير البوابة.. وتارة أخرى يكون رئيس مجلس الإدارة هو الذى يختار رئيس تحرير البوابة.

وقد جاء القرار الأخير ليضع الأمور فى نصابها الصحيح تمهيدًا لوضع ذلك فى قانون الإعلام المزمع صدوره مع الدورة البرلمانية القادمة، والهيئة الوطنية بقرارها التنظيمى الأخير أعطت شرعية للبوابات الإلكترونية للمؤسسات القومية لتكون إصدارا شرعيا مثل بقية الإصدارات وكذلك يكون له هيكل تنظيمى وميزانية معتمدة وأيضا رئيس تحرير تعينه الهيئة مثله مثل باقى رؤساء التحرير ومجلس تحرير يضع السياسة التحريرية، وهذه البوابات بالوضع التنظيمى الجديد ستكون قاطرة للمؤسسات الصحفية فى ظل تراجع الصحافة المطبوعة وأرقام التوزيع المنخفضة والمستمرة فى الانخفاض والأهم من ذلك أن الهيئة اختارت مجموعة من الشباب لتولى المسئولية فى تلك البوابات لأنهم الأقدر على فهم التطور الحادث فى الصحافة الإلكترونية والأقدر على إحداث طفرة لتنافس الصحافة والبوابات الخاصة.

وأتمنى أن يحذو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام حذو الهيئة بوضع أسس تنظيمية للبوابات الإلكترونية الخاصة وكذلك المواقع بوضع الهياكل الخاصة بها ومجالس التحرير وميزانيتها تمهيدا لتقنين أوضاعها فى إطار قانون الإعلام الذى سيعرض على مجلس النواب فى دورته البرلمانية القادمة.