الأربعاء 3 يونيو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

السفير البابوي في دمشق: الأوضاع الإنسانية في سوريا كارثية

السفير البابوي في دمشق: الأوضاع الإنسانية في سوريا كارثية
السفير البابوي في دمشق: الأوضاع الإنسانية في سوريا كارثية

كتب - وكالات

 أكد السفير البابوي في دمشق الكاردينال ماريو زيناري، اليوم الإثنين، سوء الأوضاع الإنسانية الراهنة في سوريا، واصفًا إياها بأنها "كارثية".



وقال زيناري ـ حسبما أفادت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية ـ إن ما تشهده سوريا حاليًا يُعد أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية.

ويأتي هذا التصريح غداة إطلاق بابا الفاتيكان البابا فرانسيس دعوة إلى بذل جهود جديدة من أجل الدخول في حوار بعد انسحاب القوات الأمريكية من شمال شرقي سوريا، قائلًا إنه يجدد نداءه إلى كل الأطراف المعنية والمجتمع الدولي من أجل أن يلتزم الجميع بصدق ونزاهة وشفافية بالحوار بحثًا عن حلول ناجحة.

جدير بالذكر أن المعارك تحتدم شمالي سوريا بين القوات الكردية من جهة والقوات التركية والمقاتلين السوريين الموالين لها من جهة أخرى، في المناطق الحدودية التي تسعى أنقرة للسيطرة عليها.

وأسفر الهجوم الذي شنته تركيا ضد القوات الكردية شمالي سوريا عن نزوح أكثر من 130 ألف شخص بحسب تقديرات الأمم المتحدة، كما حذرت منظمات دولية من كارثة إنسانية جديدة في سوريا.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن أنقرة ترغب في السيطرة على شريط حدودي بطول 120 كيلومترًا وبعمق حوالي 30 كيلومترًا، يضم المدن الممتدة من تل أبيض في محافظة الرقة شمالي سوريا إلى رأس العين في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.