السبت 11 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

بعدما سخر من هيئتها وسنها وشبهها بـالمومياوات الفرعونية

بالفيديو.. هكذا أهان "مجنون رسمي" نبيلة عبيد ورموز الفن المصري

تجاوز رامز جلال كافة الخطوط الحمراء في حلقة اليوم من برنامجه "مجنون رسمي"، والتي استضاف فيها الفنانة "نبيلة عبيد"، في محاولة من القائمين على البرنامج لضم اسمها، إلى قائمة النجوم الذين أُسقط تاريخهم عمدًا مقابل حفنة من الأموال.



 

جاءت حلقة اليوم باهتة، خالية من كافة "البهارات" المعتادة، التي يتفنن رامز جلال من خلالها، بإذلال ضيوفه وإظهار مدى ضعفهم وهوانهم. 

 

لم يفوت مُقدم البرنامج الفُرصة، لإهانة سيدة في عمر والدته، بأبشع الألفاظ والتلميحات، التي تعبر عن مدى الانحدار والتدني الأخلاقي، التي اتصفت بها أغلب برامجه، والتي تندرج وبكل أسف تحت بند "برامج المقالب".

 

 
واصل رامز جلال حملته المقيتة، للسخرية والاستهزاء من الفنانة "الكبيرة" نبيلة عبيد ومظهرها، ليصل به الحال إلى تشبيهها بـ"المومياوات الفرعونية"، وذلك حين طالبت بالاستعانة بالماكيير الخاص بها، ليرد رامز جلال متهكمًا: "عايزه الماكيير بتاعها.. هاتولها الدكتور زاهي حواس"، وواصل نقده وسخريته اللاذعة من سنها قائلًا: "يالهوي.. نفرتيتي بتتمكيج"، في خروج سافر على كافة الأعراف والتقاليد، التي توصي باحترام وتوقير الكبير. 

 

وألغى رامز جلال أغلب فقرات برنامجه، ابتداءً من تلوين شعر الضيف، مرورًا بفقرة وضعه مع الاستاكوزا، وترهيبه بالدوران على الكرسي، وانتهاءً بإسقاطه في الماء، وهي الفقرات التي لا تتحملها النجمة نبيلة عبيد. 

 

استضافة نجمة بحجم وسن الفنانة نبيلة عبيد، مما يدفع للتساؤل حول الأسباب الحقيقية لاستضافتها، اللهم إلا الاستهانة بها وبتاريخها، مقابل حفنة من الأموال، وهو الذي أوجزه رامز جلال في النهاية بجملة: "الست دي يادوبك تتحمل معايا لفتين في التانك، علشان تحلل بيهم الفلوس اللي هاتحطها في البنك"، وياله من مقابل مخزي ومُهين.

 

ظهرت النجمة نبيلة عبيد في أوهن حالاتها، مفتقدة لتركيزها ومشوشة إلى حد بعيد، حتى أنها أخطأت أكثر من مرة في المسألة الحسابية البسيطة، التي وجههت لها، عن حاصل ضرب 3x5، لتؤكد أن الزمن هو الصخرة الأقوى، التي يتحطم عليها كبرياء البشر وخيلائهم.