عاجل
الجمعة 3 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك الأهلي

حكاية بلاد مالي 

د. إبراهيم محمد مرجونة
د. إبراهيم محمد مرجونة

"مالى" بفتح الميم، وألف بعدها لام مشددة مفخمة، وياء مثناة تحت الآخرة، وذكرت ملل، وهى مدينة صغيرة كالقرية الجامعة لا سور لها، تقع على تل تراب أحمر منيع، وقال عنها ابن بطوطة (779ه): "فوصلت إلى مدينة مالي حضرة ملك السودان"، وهي معروفة عند العامة ببلاد التكرور، وإذا أطلقت كلمة مالي فإِنَّها تعني العاصمة، وأَنَّها تعني الدولة أيضًا، وَمِمَّا هو جدير بالذكر أَنَّ مالي ليس اسم بلد فحسب، بل اسم ثاني للممالك الإسلامية السودانية الكبرى، التي قامت في السودان الغربي.



ولابُدّ من الإشارة إلى أَنَّ دولة مالي كانَ يطلق عليها أحيانًا بدولة الماندنجو، وهم مجموعة من القبائل التي كونت تلك الدولة، وسادت على المنطقة عِدَّة قرون.

 

وتقع بلاد مالي في جنوب نهاية المغرب متصلة بالبحر المحيط، وأَنَّها مملكة "مربعة طولها أربعة أشهر، ويزيد عرضها مثل ذلك، وجميعها مسكونة إِلَّا ما قلّ، حدّها من الغرب البحر المحيط وبلاد برنو، ومن الشرق ومن الشمال جبال البربر، ومن الجنوب الهمج، واتصل ملكهم من البحر المحيط وغانة بالغرب إلى بلاد التكرور بالشرق، ويصل إلى بلادهم التجار من بلاد المغرب الإفريقية.

 

وتعدّ مملكة مالي من أهم الممالك وأكبرها التي قامت في السودان الغربي، وقد أسس تلك المملكة شعب الماندنجو، وفي هذا الصدد ذكر العمري (749ه) "أَنَّ ملوك مالي أعظم ملوك السودان المسلمين وأوسعهم بلادًا، وأكثرهم عسكرًا، وأشدهم بأسًا، وأعظمهم مالًا، وأحسنهم حالًا، وأقصرهم للأعداء"، وقيل: "سلطان الدُّنيا أربعة" سلطان بغداد، ومصر، وسلطان بن (برنو)، وسلطان مل (مالي).

 

وحدود مالي في عهد ازدهارها وتوسعها تطابقت مع حدود السودان الغربي، وأَنَّ ذلك الموقع جعلها تتميز بعدّة إيجابيات، تمثلت بوقوعها في منطقة غزيرة بالأمطار نسبيًا تجري فيها بعض الأنهار، مثل: السنغال، والنيجر، ونهر غامبيا، وفولتا، فضلًا عن تنوع المناخ، وخصوبة الأرض، وتوافر الثروة الحيوانية، والسمكية، والثروة المعدنية، ولاسِيَّمَا الذهب، والملح، والنحاس.

 

أستاذ التاريخ والحضارة الإسلامية 

ورئيس قسم التاريخ- كلية الآداب